مصر تتسلم رسميًا رئاسة الشبكة الأفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان

أعلن رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان محمد فايق، تسلم مصر رسميًا رئاسة الشبكة الأفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بدءا من أمس الاثنين، والتى تعد منظمة إقليمية تضم المؤسسات الوطنية للنهوض بحقوق الإنسان وحمايتها بدول القارة الأفريقية.

جاء ذلك على هامش المؤتمر الدوري الثاني عشر لشبكة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الأفريقية، الذي بدأت فعالياته، اليوم، في القاهرة، ولمدة يومين، بحضور ممثلين لـ 44 دولة أفريقية أعضاء اللجنة، وممثلين للجهات المحلية والإقليمية والدولية المعنية بحقوق الإنسان، البعثات الدبلوماسية في مصر.

وقال فايق- في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط- إن مؤتمر الشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان هو أول فعالية يتم تنظيمها بالقاهرة بوصف مصر الرئيس الحالي للشبكة، مؤكدا أن موضوع المؤتمر يدور حول (الاتفاق العالمي من أجل الهجرة: الرؤية المشتركة للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والفرص والتحديات في تنفيذه).

وأضاف أن قضية الهجرة من أهم القضايا التى تشغل بال الملايين من أبناء القارة الأفريقية والعالم، مؤكدا أن النقاشات التي تدور في المؤتمر تركز على سبل تطبيق الاتفاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة.

يذكر أن مصر وقعت على وثيقة إنشاء الشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بمناسبة المؤتمر السادس للمؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان، والذى عقد بالعاصمة الروندية بكيجالي في أكتوبر 2007، ومقرها الرئيسي بنيروبي بكينيا.

وتقوم رؤية الشبكة على تحقيق مسعى توفر كل بلد من بلدان القارة الإفريقية على مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان فعالة، مطابقة لمبادئ باريس ومساهمة في تكريس حقوق الإنسان والعدالة لفائدة جميع المواطنين فى القارة الأفريقية.

Comments
Loading...