EFG

“وزارة التجارة” توقع مع “اليونيدو” عقد مشروع لتعزيز كفاءة المحركات الكهربائية بقيمة 2.7 مليون دولار

طه : مصر تمتلك مليون محرك بسعة 17 جيجا وات تقريبا

 وقعت وزارة التجارة والصناعة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” عقد مشروع “البرنامج المصري لتعزيز كفاءة المحركات الكهربائية في الصناعة” الذي تتولى تنفيذه منظمة “اليونيدو” بدءًا من عام 2020 ولمدة أربع سنوات بالشراكة والتعاون مع الوزارة والقطاع الخاص وبتمويل من مرفق البيئة العالمي بقيمة 2.75 مليون دولار.

 

وقال المهندس أحمد طه، مساعد وزير التجارة والصناعة لشئون الصناعة ،إن المشروع يستهدف الترويج للابتكار والتكنولوجيا في مجال كفاءة استهلاك الطاقة وتقديم الدعم الفني ورفع كفاءة وقدرة العاملين بالمصانع ووضع السياسات الاستراتيجية وتوفير الحزم التمويلية لتنفيذ المشروع، مشيراً الى أن الوزارة حددت كفاءة استخدام الطاقة في الأنظمة التي تعمل بالمحركات الكهربائية كأحد المجالات الهامة الأكثر تأثيراً في زيادة كفاءة الطاقة الصناعية في مصر والتي تتوافق مع الجهود الرامية إلى مكافحة التغيرات المناخية

 

وأضاف أن أحدث التقديرات تؤكد أن مصر تمتلك ما يقرب من مليون محرك بسعة تركيبية تزيد عن 17 جيجا وات حيث يمثل القطاع الصناعي نسبة 86% من هذه القدرة كما تستهلك أنظمة المحركات 60% من إجمالي الطلب على الكهرباء في مصر، أن المشروع سيسهم في تعزيز كفاءة المحركات الكهربائية في الصناعة وتحسين كفاءة نظام إدارة الطاقة الكهربائية في القطاع الصناعي، إلى جانب تسريع انتشار المحركات ذات الكفاءة في استخدام الطاقة بالسوق وذلك بهدف خفض استهلاك الطاقة وانبعاثات الغازات الدفيئة في مصر.

 

و أوضحت الدكتورة شيرين خلاف رئيس مجلس المشروعات التنموية بوزارة التجارة والصناعة ان المشروع يأتي استكمالاً لنجاح مشروع كفاءة استخدام الطاقة في الصناعة الذي تم الانتهاء منه خلال عام 2018، ومشروع استخدام الطاقة الشمسية للتسخين في العمليات الصناعية المتوقع الانتهاء منه في بداية عام 2021.

 

وأضافت أن المشروع سيركز على اتخاذ التدابير اللازمة لتحسين أنظمة المحركات ذات الكفاءة في استخدام الطاقة من حيث خفض تكلفتها، إلى جانب استبدال المحركات التي لا تتمتع بمستويات الكفاءة المطلوبة، وذلك ليحقق المشروع مستهدفاته الخاصة بتحقيق خفض يقدر بحوالي 40% في استهلاك الطاقة المتعلقة بنظم المحركات الكهربائية.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook