هيئة البترول: 400 مليون دولار تراجع في واردات الوقود من الخارج خلال أغسطس

صرحت مصادر مسئولة بالهيئة العامة للبترول، أن قيمة واردات قطاع البترول من الوقود الشهري خلال أغسطس الماضي وصلت إلى قرابة الـ 900 مليون دولار، بنسبة تراجع تراوحت بين 300 : 400 مليون دولار، خلال نفس الفترة من العام الماضي.

 أضافت المصادر لـ “أموال الغد”، أن وارادت المنتجات البترولية التي تحتاجها السوق المصرية تستحوذ على النصيب الأكبر من جملة الواردات الشهرية بقيمة تتراوح بين 640 : 660 مليون دولار.

 أشارت إلى أن قطاع البترول قام باستيراد كميات من البترول الخام خلال أغسطس الماضي بقيمة قاربت الـ 175 مليون دولار، والتي تم توجيهها لعدد من معامل التكرير المحلية سواء الحكومية أو الخاصة لتوفير كميات من المنتجات النفطية التي تحتاجها السوق لسد الاستهلاك؛ على رأسها البنزين والبوتاجاز.

 لفتت إلى أن قيمة واردات القطاع من الفحم بأنوعه تراوحت بين 40 : 45 مليون دولار، مقارنة بحوالي 75 مليون دولار خلال نفس فترة المقارنة.

 ويخطط قطاع البترول لزيادة معدلات إنتاج النفط الخام بالتزامن مع توجه الحكومة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من مختلف أنواع الوقود ووقف الاستيراد من الخارج، بالإضافة إلى زيادة نسب تصدير المنتجات الغير مستغلة داخليًا لخلق موارد دولارية جديدة للقطاع.