رسالة من السادات

عمرو الليثي

عندما بدأ والدى رحمه الله السيناريست والمنتج الكبير ممدوح الليثى مشروع إنتاج فيلم الكرنك كان عام 1974 عن قصة كاتبنا الكبير نجيب محفوظ ومن إخراج المخرج الكبير على بدرخان، وعند عرض الفيلم تجاريًا عام 1976 قام والدى بإرسال رسالة للرئيس السادات يتبرع فيها بإيرادات فيلم الكرنك لصالح القوات المسلحة، فرد عليه الرئيس السادات بخطاب كان نصه: السيد/ ممدوح الليثى منتج فيلم الكرنك تحية طيبة وبعد تلقيت بالامتنان برقيتكم الرقيقة التى حملت إلىّ خالص التهنئة باسمكم وباسم أسرة فيلم الكرنك بمناسبة العيد السادس لثورة التصحيح. إن تبرعكم بإيرادات فيلم الكرنك عن شهر مايو من كل عام ولمدى الحياة مشاركة منكم فى متطلبات القوات المسلحة لهو تعبير صادق عن إخلاصكم وما تكنونه من الوفاء لمصرنا الخالدة التى نعمل جميعا من أجل تحقيق النصر الكامل لها وإعلاء شأنها ورفع مكانتها. ومع تقديرى لهذه الروح الوطنية الصادقة.. أبعث إليكم وإلى أسرة فيلم الكرنك بأصدق الشكر مقرونا بأطيب التمنيات راجيا لكم المزيد من التوفيق فى إنتاج الافلام السينمائية الهادفة والمعبرة عن مبادئ ثورة ١٥ مايو المجيدة. رئيس جمهورية مصر العربية محمد أنور السادات). وكان من المعروف أن فيلم الكرنك من الأفلام الممنوع عرضها ولم تجز إلا بعد موافقة الرئيس السادات عليه، فبسبب هذا الفيلم قامت الدنيا ولم تقعد.. صلاح نصر رئيس المخابرات السابق أقام دعوى مطالبًا بإيقاف عرض فيلم «الكرنك» بحجة أن شخصية «خالد صفوان» التى لعبها باقتدار الفنان كمال الشناوى ما هى إلا تجسيد لشخصية صلاح نصر مدير المخابرات العامة فى عهد عبد الناصر وهيئة المحكمة تفرغت لهذه القضية وأصبحت تعقد جلسات عديدة لمناقشة وقائعها، وقد أصبحت قضية موسم عام 1975 وعشرات الصور تنشر للقاضى رئيس المحكمة وجميع أسئلته وعباراته تتداولها وكالات الأنباء وعشرات من كاميرات التليفزيون والصحف العالمية والمحلية تتابع الجلسات بل إن كاتب الجلسة أصبح نجمًا مشهورًا وقد بات اسمه ينشر «طبعا بإيعاز منه» فى الصفحات الأولى بصفة يومية..!!. المحامى الكبير لبيب معوض اعتبر أن قضية «الكرنك» قضيته هو وليست قضية والدى ممدوح الليثى.. وكلما حثه على الانتهاء من القضية وحجزها للحكم قبل عرض الفيلم.. كان يرد بأن هذا من شأنه هو وليس من شأن والدى!!. ويقول له «أنت مش عملت لى توكيل.. خلاص سيب لى بقى القضية.. صلاح نصر ده مش كان بيلعب بمصر كلها أنا بقى حلعبهولك..!!. حتى محامى الخصم صلاح نصر.. الأستاذ الكبير على الرجال.. كان يبدو هادئًا فى الجلسات.. وغير متعجل فى حجز القضية للحكم عشان «يخلصوا»!! وهو لا يطلب إلا شيئا واحدًا.. هو أن يقرر والدى ولبيب معوض.. أن شخصية خالد صفوان فى الفيلم.. لا تعبر عن شخصية صلاح نصر فى الحياة.. ويكاد لبيب معوض يخرج له لسانه ويقول: ده بعدك.. نجوم السما أقرب لك..!!. أصبحت قضية فيلم «الكرنك» موضوعًا يتداول بين الناس فى الأندية والمجتمعات.. كما أصبحت مثار تعليقات كبار الكتاب والصحفيين..!!.