فاروس: شطب«جلوبال تيليكوم» يمهد الطريق لتدفق السيولة على سهم «المصرية للاتصالات»

حددت إدارة البحوث ببنك الاستثمار فاروس القيمة العادلة لسهم المصرية للاتصالات عن 16.22 جنيه للسهم، مع التوصية بزايدة الوزن النسبي.

ويتداول سهم المصرية للاتصالات عند مضاعفات جذابة بالمقارنة مع الأسهم المناظرة، عند مضاعف ربحية قدره 7.4 مرة وقيمة منشأة/الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك المُعدلة قدرها 3.4 مرة بالمقارنة مع مضاعف ربحية قدره 13.8 مرة و5.5 مرة كقيمة منشأة/الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك وذلك لعام 2019- وفقًا لمذكرة بحثية حديثة لـ«فاروس».

وأشارت المذكرة أن المصرية للاتصالات ستكون الشركة الوحيدة المدرجة في البورصة بعد شطب جلوبال تليكوم وتحول استراتيجية أوراسكوم للاستثمار، مما يمهد الطريق لتدفق السيولة للسهم بالنسبة لتخصيص قطاع الاتصالات.

وأفصحت المصرية للاتصالات مؤخرًا عن إيرادات بقيمة 6.6 مليار جنيه في الربع الثاني 2019، بارتفاع من 5.3 مليار جنيه في الربع الثاني 2018 و6.1 مليار جنيه في الربع الأول 2019 ، بدعم إيرادات قطاع التجزئة والذي حقق نمو نسبته 32.2% سنويًا و7.6 ربعيًا، حيث يشكل 51.3% من إجمالي الإيرادات.

وأشارت إلى مساهمة قطاع المستهلكين وأعمال المسكن بنسبة 64% من إجمالي نمو قطاع التجزئة، بتسجيل إيرادات بقيمة 2.54 مليار جنيه، وساهم بنسبة 38.4% لإجمالي الإيرادات، مما يشير إلى زيادة بنسبة 31.2% سنويًا و5.7% ربعيًا.

ودفعت إيرادات بيانات الإنترنت نمو قطاع التجزئة على النحو المعتاد، حيث ساهمت إيرادات بيانات الإنترنت للمستهلكين وأعمال المسكن 64% من إجمالي نمو إيرادات قطاع التجزئة ونمت بنسبة 37.6% سنويًا و7.4% ربعيًا، وأظهرت إيرادات بيانات الإنترنت للشركات والمؤسسات بنسبة 16.8% سنويًا وزيادة طفيفة نسبتها 2.8% ربعيًا- وفقًا للقوائم المالية.

وأشارت المذكرة للهبوط في مستويات ربحية الشركة على خلفية عناصر التكلفة غير المتكررة وارتفاع التكاليف في الربع الثاني 2019، حيث نمت تكلفة البضاعة المباعة بنسبة 32.7% سنويًا و12.2% ربعيًا، لتصل إلى 4.1 مليار جنيه في الربع الثاني، مما أدى لانخفاض هامش مجمل الأرباح إلى 38.5% في الربع الثاني 2019، منخفضًا بمقدار 4.2 نقطة مئوية سنويًا و2.0 نقطة مئوية ربعيًا، نتيجة تسارع وتيرة نمو تكلفة البضاعة المباعة بشكل أكبر من الإيرادات، ليحد ذلك من نمو مجمل الأرباح عند 11.6% كحد أقصى سنويًا و3.3% ربعيًا، ليبلغ 2.55 مليار جنيه، بارتفاع من 2.28 مليار جنيه في الربع الثاني 2018 وبارتفاع من 2.46 مليار جنيه في الربع الأول 2019.

وأفصحت المصرية للاتصالات عن مصروفات فائدة بقيمة 274.0 مليون جنيه في الربع الثاني 2019، بالمقارنة مع 333.5 مليون جنيه في الربع الثاني 2018، انخفاض 17.8% سنويًا، نتيجة إعادة هيكلة الدين وسداد الائتمانية الممسوكة بالجنيه المصري.

وانخفض الدخل من الاستثمار في فودافون إلى 478 مليون جنيه في الربع الثاني 2019، بانخفاض من 587 مليون جنيه في الربع الثاني 2018 ومن 647 مليون جنيه في الربع الأول 2019، مما يشير إلى انخفاض نسبته 18.6% سنويًا، و26.2% ربعيًا.

وانخفض الدخل من الاستثمار في فودافون على الرغم من تسجيل زيادة بنسبة 20.2% سنويًا و6.0% ربعيًا في مزيج متوسط الإيرادات لكل عميل. يُنسب ذلك إلى ارتفاع مصروفات الفائدة التي سددتها فودافون بعد توزيع 90% من الأرباح المحجوزة في صورة توزيعات- وفقًا للمذكرة.

كما أشارت المذكرة لخطة الشركة إلى تسريع برنامج تحويل كابلات النحاس إلى فيبر على مدار عاميين بدلًا من 4 أعوام، بنهاية 2020، مما أدى إلى وصول مصروفات الخدمة إلى 2.27 مليار جنيه في الربع الثاني 2019، بالمقارنة مع 1.32 مليار جنيه في الربع الثاني 2019 و1.40 مليار جنيه في الربع الأول 2019، بارتفاع نسبته 99.35% سنويًا و62.3% ربعيًا.

وارتفعت مبيعات/مصروفات رأس مال الخدمة إلى 34% في الربع الثاني 2019، بارتفاع من 23% في الربع الأول 2019 و24.7% في الربع الثاني 2018