إيرادات «والت ديزني» ترتفع لمستوى قياسي لكنها دون التقديرات

تراجعت أرباح “والت ديزني” بأكثر من تقديرات المحللين خلال الربع المالي الثالث من العام الجاري، بينما ارتفعت الإيرادات لمستوى قياسي لكنها فشلت في الوفاء بالتقديرات.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة الأمريكية الصادرة، أمس الثلاثاء، أنها حققت أرباحاً بلغت 1.76 مليار دولار (0.97 دولار للسهم) خلال فترة الأشهر الثلاثة المنتهية في يونيو الماضي، مقابل 2.91 مليار دولار ( 1.95 دولار للسهم)في الفترة نفسها في 2018.

وعلى مستوى نصيب السهم من الأرباح باستثناء البنود والمواد غير المتكررة فبلغ 1.35 دولار خلال الربع المالي الثالث مقابل 1.87 دولار للسهم في الربع المقارن من عام 2018، ومقارنة مع تقديرات عند 1.75 دولار للسهم.

فيما بلغت إيرادات الشركة مستوى قياسي جديد عند 20.25 مليار دولار في الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو الماضي، مقابل 15.22 مليار دولار في نفس الفترة من العام السابق له.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن إيرادات “والت ديزني” سوف ترتفع إلى 21.47 مليار دولار خلال نفس الفترة.

وأوضحت الشركة الأمريكية أن إيرادات الشبكات الإعلامية سجلت 6.71 مليار دولار خلال الربع المالي الثالث مقارنة مع 5.53 مليار دولار في نفس الربع من العام الماضي.

كما حقق قطاع الاستديوهات الترفيهية إيرادات عند 3.8 مليار دولار خلال الربع المالي الثالث بزيادة 33 بالمائة عن الربع المقارن من العام المالي الماضي.

وأنهى سهم الشركة الأمريكية تعاملات أمس مرتفعاً بنحو 2.6 بالمائة عند مستوى 141.87 دولار، لكنه تراجع بنحو 2 بالمائة في تداولات ما بعد الجلسة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض