جوجل تخطط لتضمين كافة إجهزتها مواد معاد تدويرها بحلول 2022

 

تعمل  جوجل على  الحد من انبعاثات الكربون، ولذلك حددت الجهود التى تبذلها ضمن خطها “Made By Google” الخاص بالأجهزة الاستهلاكية، والذى يتضمن الهواتف الذكية Pixel، ومكبرات الصوت الذكية Google Home، وأجهزة حماية المنزل Nest.

وأوضحت الشركة إن جميع أجهزتها  ستشتمل على  مواد معاد تدويرها بحلول عام 2022، وقالت الشركة إنها تستخدم بالفعل البلاستيك المعاد تدويره بعد الاستهلاك فى بعض منتجات Nest، لكنها ستلتزم باستخدام المزيد من هذه الأنواع فى المستقبل لحماية البيئة.

وذكرت Google أنه بحلول العام المقبل ستكون جميع شحنات منتجاتها التى تذهب إلى العملاء لا تسبب انبعاث الكربون، وهذا يعنى أنه لن يكون هناك إطلاق صافٍ لثانى أكسيد الكربون فى الجو.

وللوصول إلى حياد الكربون ستعمل جوجل مع شركاء الشحن لتخفيض الانبعاثات، وحسبما قالت المتحدثة باسم الشركة، فهذا يعنى القيام بمزيد من الشحنات عن طريق الجو بدلاً من المحيط، وستستثمر الشركة الأمريكية فى مشاريع “تعويض الكربون عالى الجودة”، بما فى ذلك مشاريع غاز مدافن النفايات وأنظمة إدارة النفايات الحيوانية.

ويأتى إعلان جوجل فى الوقت الذى يحاول فيه عمالقة التكنولوجيا معالجة الخسائر البيئية لإلكترونياتهم، وتقوم شركات مثل Google و Apple بإصدار إصدارات جديدة من أجهزتها كل عام، مما يترك المستهلكين يتخذون قرارات بشأن ما يجب فعله مع أجهزتهم القديمة.

 

Comments
Loading...