EFG

“شعبة الجلود” : بحث إنشاء شركة مساهمة لمساعدة صغار المدبغية .. وتراجع 100 جنيه بأسعار الجلود خلال أسبوعين

25% تراجعا في صادرات القطاع خلال الربع الأول من2019

قال محمد مهران رئيس شعبه الجلود بغرفة القاهرة التجارية ورئيس المكتب الإقليمي للاتحاد العربي للجلود بمصر، إنه تم الانتهاء من إعداد استراتيجية متكاملة من أجل تطوير القطاع ومساعدة صغار المدبغية ، مشيرا إلى انه سيتم عرض تلك الاستراتيجية على أول اجتماع لمجلس إدارة الشعبة عقب انتهاء انتخابات الغرفة.

وأوضحت في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد” أن الاستراتيجية تشمل وضع خطوات تنفيذية سريعة لحل كافة الأزمات التي تواجه استكمال عمليات النقل الآمن لكافة وحدات المدابغ إلى الروبيكي، وكذلك وضع حلول سريعة لمشكلة المستأجرين لمدابغ مصر القديمة بحيث يتم التأجير لهم في الروبيكي بشكل منظم وتحت المظلة الرسمية للاقتصاد، بالإضافة إلى حل مشكلة تداول الجلد الخام بحيث يتم وضع مواصفات للمخازن التي تمارس هذا النشاط بأن يكون لها سجل تجاري وبطاقة ضريبية.

وأضاف مهران أن الاستراتيجية تتضمن ايضا العمل على إنشاء شركة مساهمة لقطاع دباغة الجلود بحيث تساهم الوحدات فيها بحيث يتم العمل على التكامل التجاري والمساعدة في التصدير والاستفادة من مبادرة البنك المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة، بحيث يتم تشجيع صغار المدبغية على التكامل الصناعي والانتاجي  بين الوحدات المختلفة .

وعن عمليات النقل للروبيكي، أشار إلى أنه تم الانتهاء من عمليات نقل الوحدات بالمرحلة الأولى التي تقع على مساحة 180 ألف متر والتي كانت مخصصة للوحدات الكبيرة التي تتراوح مساحتها بين 13-15 ألف متر، ولكن هناك العديد من الوحدات لم تنتهي من تجهيز وحداتها، كما لم يتم الانتهاء من ترفيق او تجهيز الوحدات بالمرحلة الثانية، فضلا عن عدم تفعيل مركز التكنولوجيا الموجود بالروبيكي بالرغم من أن الهدف منه مساعدة المدابغ على التطوير واستخدام الميكنة المناسبة للانتاج، فضلا عن مشكلة عدم توافر وسائل المواصلات الكافية لنقل العمالة للمدينة.

وأكد مهران أنه سيتم اعداد خطاب لرئيس مجلس الوزراء بشأن المشاكل التي تواجهها عملية النقل للروبيكي خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى تراجع صادرات القطاع بنسبة 25% خلال الربع الأول من العام الجاري لتسجل 1.75 مليار جنيه في مقابل 2.25 مليار جنيه خلال الربع المناظر من العام الماضي .

وأرجع ذلك إلى صدور بعض القرارات التي تحجم من الصادرات وترفع تكلفة المنتج ومنها استمرار فرض رسم الصادر على الجلد الأبيض لصالح بعض الأفراد ، فضلا عن تراجع أسعار الجلد الخام عالميا.

وكان المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة قد أصدر  قراراً باستمرار رسم الصادر المفروض على الجلود من الكرست وذلك لمدة عام اعتباراً من 2 مايو الجاري، و نص القرار على استمرار العمل بالقرار الوزاري رقم 631 لسنة 2017 والذي حدد قيمة الرسم لكل جلدة يتم تصديرها بواقع 250 جنيها على الجلد البقري والجاموسي، و150 جنيها على الجلد اللباني، و15 جنيها على الجلد الضاني، و7.5 جنيه على جلد الماعز، و150 جنيها على الجلد الجملي.

وتوقع مهران تراجع أسعار الجلود خلال الأسبوعين المقبلين بنحو 100 جنيه ليسجل 250 جنيه للجلد البقري بدلا من 350 جنيه حاليا، مؤكدا على توافر الجلود بالسوق المحلية ولكافة المصانع التي تحتاجها بشرط تغيير طريقة الدفع الآجل.

وعلى جانب آخر، لفت إلى أن هناك تفكير لدى الاتحاد العربي للقيام بمبادرة للتكامل الصناعي والتجاري بين كافة الاقطار العربية في مجال الجلود وسوف يتم طرحها في المؤتمر الاقتصادي المقبل للاتحادات العربية وتحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...