EFG

هارى كين مفتاح ريمونتادا توتنهام ضد أياكس فى دورى أبطال أوروبا

ساهم حديث هارى كين المهاجم المصاب خلال الاستراحة، فى فوز فريقه توتنهام هوتسبير (3-2) على مضيفه أياكس أمستردام، فى قبل نهائى دورى أبطال أوروبا لكرة القدم، أمس الأربعاء.

وبدا توتنهام فى طريقه للخروج بعد تأخره (2-0) فى الإياب، و(3-0) فى النتيجة الإجمالية بنهاية الشوط الأول.

لكن الأمور تغيرت بعد الاستراحة، بفضل البرازيلى لوكاس مورا الذى أحرز ثلاثة أهداف، ليقود الفريق اللندنى إلى النهائى.

وعن ذلك، قال المدافع كيران تريبير إن هارى كين لم يختر كلماته، فى ظل تأخر توتنهام أمام مستضيفه الهولندى، واقترابه من الهزيمة الرابعة على التوالى فى جميع المسابقات، لكن حديث هارى كين أتى ثماره.

وقال هارى كين أمس عقب المباراة “كنت أشعر بخيبة أمل في الشوط الأول، وتركنا (أياكس) يلعب بأسلوبه، دخلت غرفة الملابس فى الاستراحة، وكنا نعلم أن الوضع لم يكن جيدا، قلنا إننا نملك 45 دقيقة لتقديم كل ما لدينا، أنا مشجع فى المقام الأول، وأعلم ما الذى يعنيه ذلك للنادى

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook