EFG

وزير الصناعة: وفد مصري يزور موسكو لعرض فرص الاستثمار مطلع 2019

وتسوية نزاع تجاري بقيمة 132 مليون جنيه ضد شركة روسية
كشف المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة أن وفدا مصريا يضم عدد من مسئولي الهيئة الاقتصادية لقناة السويس سيقوم بزيارة للعاصمة الروسية موسكو مطلع العام المقبل للترويج لمشروعات المنطقة الصناعية الروسية في مصر بين دوائر الأعمال الروسية.

وقال إن الوفد سيضم أيضا السفير المصري لدى موسكو، و السفير الروسي بالقاهرة، ورئيس المكتب التجاري المصري بروسيا، جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه مع وفد شركات روسية برئاسة نائب وزير التجارة والصناعة الروسي فاسيلي أوسماكوف.
حضر اللقاء سيرجى كيربتشنكو سفير روسيا بالقاهرة، الى جانب اللواء عبد القادر درويش نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس وعدد من قيادات وزارة التجارة والصناعة ، حيث تم مناقشة آخر المستجدات الاقتصادية على الصعيدين الإقليمي والعالمي وعدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك.
وأكد نصار أن هناك تفاهما كبيرا بين القيادة السياسية المصرية والروسية للانتهاء من كافة مشروعات التعاون الاقتصادي بين مصر وروسيا في أسرع وقت ممكن، مشيرا إلى أهمية تفعيل الجهود المشتركة للوصول لنتائج فاعلة بمشروع اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي ومشروع المنطقة الصناعية الروسية بمحور قناة السويس.
أشار الى أهمية تعزيز علاقات التعاون بين القطاع الخاص فى البلدين ، باعتبارهم الركيزة الاساسية لتحقيق طفرة فى مستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين ، من خلال تعزيز الشراكة الاستثمارية وبدء مشروعات مشتركة وبصفة خاصة فى المنطقة الصناعية الروسية الجديدة .
ولفت نصار إلى إمكانية إنشاء مشروعات استثمارية مصرية روسية مشتركة بمختلف الدول الإفريقية، بالإضافة إلى إمكانية الاستفادة من السوق المصري كمحور لنفاذ الصادرات المصرية لأسواق القارة السمراء وذلك بفضل شبكة اتفاقيات التجارة الحرة والتفضيلية الضخمة الموقعة مع عدد كبير من الدول والتكتلات الاقتصادية بالقارة الإفريقية.
وأضاف أن القارة الإفريقية تسعى خلال المرحلة الحالية لتطوير شبكة الطرق البرية بما يسهم في تسهيل منظومة التبادل التجاري بين مختلف دول القارة، مشيرا إلى إمكانية الاستفادة من الخبرات الروسية الواسعة في مجال إنتاج وتطوير معدات وخطوط السكك الحديدية بقارة أفريقيا.

ونوه نصار أن المباحثات الناجحة التي أجراها مع نظيره الروسي دينيس مانتروف بالعاصمة موسكو خلال شهر نوفمبر الماضي أسفرت عن تسوية نزاع تجاري بين 8 شركات مصرية مصدرة للحاصلات الزراعية للسوق الروسي وإحدى الشركات الروسية المالكة لسلسلة محلات تجارية بشأن سداد مستحقات للشركات المصرية لدى الشركة الروسية تبلغ قيمتها 132 مليون جنيه عن الموسم التصديري 2018.

وأوضح أن المكتب التجاري المصري بموسكو كان قد أجري اتصالات مع مسئولي وزارة الصناعة والتجارة الروسية والشركة الروسية أسفرت عن قيام وفد من الشركة الروسية بزيارة للقاهرة خلال شهر نوفمبر الماضي ، مشيراً إلى انه تم الاتفاق مع مسئولي الشركات المصرية الثمانية خلال الزيارة على سداد مستحقات الشركات المصرية بنهاية شهر ديسمبر الجاري.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook