موانئ دبي تدرس إنشاء مجمع لوجيستي في إثيوبيا

قالت وكالة أنباء الإمارات إن شركة موانئ دبي العالمية تدرس إنشاء مجمع لوجيستي في إثيوبيا التي ليس لها منافذ على البحر وذلك لنقل السلع من ميناء تطوره في منطقة أرض الصومال.

وتتولى جيبوتي نحو 95 % من التجارة المتجهة لإثيوبيا.

ونقلت الوكالة الرسمية عن سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية قوله إن المجمع المزمع في إثيوبيا يستهدف استقبال ونقل السلع للدول الإفريقية الأخرى التي ليس لها منفذ بحري.

ولم يتضمن التقرير الذي نُشر يوم السبت مزيدا من التفاصيل، وفقا لرويترز.

ولم ترد دبي العالمية المملوكة لإمارة دبي، وتعد من أكبر شركات تشغيل الموانئ في العالم، على طلب للتعقيب.

تعاونت موانئ دبي العالمية وحكومة إثيوبيا وحكومة أرض الصومال هذا العام لتطوير ميناء بربرة على الساحل الشرقي للقارة الإفريقية.

وتشق الإمارات طريقا سريعا سيصل الميناء بالحدود الإثيوبية في إطار التزام بالاستثمار في البنية التحتية بأرض الصومال.

وبدأت موانئ دبي إجراءات قضائية بحق حكومة جيبوتي في وقت سابق من العام الجاري بعد أن فسخت بشكل مفاجئ عقدها لتشغيل ميناء دوراليه.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض