معهد المحاسبين الإداريين: 4 طلاب عرب يمثلون الشرق الأوسط بمؤتمر “القيادة الطلابية الأمريكي السنوي”

أرسل معهد المحاسبين الإداريين (IMA) أربعة طلاب من مصر وقطر و الإمارات ليمثلوا منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا خلال فعاليات ’مؤتمر القيادة الطلابية الأمريكي السنوي‘ الذي عُقد في نوفمبر الماضي في مدينة هيوستن الأمريكية.

واختار المعهد الطلاب من شركائه من  أبرز الجامعات الرائدة في المنطقة، وهي الجامعة الأمريكية في القاهرة، وجامعة قطر، والجامعة الأمريكية في الشارقة.

و قال ريشي مالهوترا، مدير العلاقات الأكاديمية والعلمية في معهد المحاسبين الإداريين، إن المعهد يحرص على أن يحضر المؤتمر ما بين أربعة إلى ست طلاب من المنطقة، ليلتقوا بأكثر من 600 طالب من مختلف أنحاء العالم مثل الصين وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والهند والأمريكيتين، لتبادل الخبرات واستكشاف خياراتهم المهنية في ميادين المحاسبة الإدارية، لتقليل الفجوة بين المهارات المحاسبية.

وتعد فجوة المهارات المحاسبيّة من أبرز التحديات في هذا المجال على مدار الأعوام الماضية. إذ تركز المناهج المحاسبية التقليدية بشكل محدود على المحاسبة المالية، لاسيما مجالات مراجعة وتدقيق الحسابات، والضرائب، والتقارير القانونية، والامتثال. وأظهر تقرير صادر عن المعهد 2015 أن 90% من المدراء الماليين يواجهون صعوبة في العثور على المواهب المناسبة، فضلاً عن أوجه القصور في المهارات التقنية وغير التقنية.

وأضافت مالهوترا أنه عادة لا يدرك الطلاب المشاركون في ’مؤتمر القيادة الطلابية‘ وجود أدواراً لهم خارج نطاق شركات المحاسبة العامة. وتتيح هذه المشاركة للطلاب البحث عن مسارات تعليمية جديدة وإعدادهم لخوض تجارب عمل مجدية كمحاسبين ومدراء ماليين في الشركات مستقبلاً.

وخلال المؤتمر، تعرف الطلاب على التحديات التي ستعترضهم في أماكن العمل. وشهد المؤتمر هذا العام حضور المتحدث الشهير أندرو فاستو، المدير المالي السابق لشركة ’إينرون‘؛ والذي استعرض تجربته الشخصية بمجال مكافحة الاحتيال، وكيف استطاع مع غيره من المسؤولين التنفيذيين لدى الشركة في جعل قراراتهم أكثر عقلانيّة بشأن الامتثال من الناحية ’التقنية والفنية‘ بالقواعد واللوائح والتي تسببت بانهيار الشركة في نهاية المطاف.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض