أمريكا تقيم معرضا لـ آثار مكسيكية رغم الصدام مع ترامب

تستقبل الولايات المتحدة الأمريكية كنوزا أثرية مكتشفة حديثا فى مدينة تويهواكان القديمة بالمكسيك، وذلك من خلال إقامة معرض فنى ضخم لهذه الكنوز، والذى يعد الأول من نوعه فى أمريكا منذ عام 1993 ، رغم العداء السياسي الذى يحمله الرئيس الأمريكى ترامب لحكومة المكسيك .

وقال أحد الخبراء، إن هذا المعرض الذى سيقام فى متحف الفنون الجميلة فى سان فرانسيسكو فى خريف هذا العام، سيضم كنوز واحدة من أهم المواقع الأثرية فى العالم وهى مدينة تويهواكان القديمة.

ويضم المعرض ما يقرب من 200 قطعة أثرية وأعمال الفنية متعددة، فضلا عن الكائنات المستخرجة مؤخرا، إضافة إلى أعمال فنية مصممة من سيراميك، ومن منحوتات ضخمة

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook