«مركز MARC»  يقدم منح لتنفيذ مشروعات الابتكار والتميز في مجال البحوث الدوائية تصل لـ3 ملايين جنيه

أعلن مركز منير أرمانيوس للأبحاث MARC التابع لشركة إيفا فارما عن منحة لتنفيذ مشروعات الابتكار والتميز في مجال البحوث الدوائية.

من جهته، أكد د. رياض أرمانيوس، المدير التنفيذى لمجموعة شركات «إيفا جروب» حرص شركته على دعم الباحثين وجهود البحث العلمي في التوصل لحلول لأبرز المشكلات الصحية التي تواجه الوطن.

وأشار إلى سعي مجموعة شركات إيفا على الإعلاء من قيمة البحث العلمي، وانه لا يمكن التقدم إلا عن طريق الاستثمار في البحث العلمي في كافة المجالات والعلوم لما له من فوائد كبيرة في إيجاد حلول علمية، وأيضا بهدف مواكبة التطور العلمي في مجال البحوث الطبية، ورفع مستوى البحث العلمي في البلاد.

وشدد على اهتمام مجموعة شركات إيفا بالاستثمار في مجال البحث العلمي، بهدف التوصل لحلول لأبرز المشكلات الصحية التي تواجه المواطن المصري، والعمل على علاج المواطن وتخفيف آلامه لتحسين مستوى معيشته.

وقالت د. سميرة عزت، رئيس الأبحاث الإكلينيكية بـ MARC، إن المركز يسعى لدعم الباحثين المصريين للنهوض بمستوى البحث العلمي في  مصر، والوصول لحلول لأبرز المشاكل الصحية.

وأضافت  أن المنحة ستوجه لإجراء بحوث طبية ذات الأولوية لإحداث تأثير، موضحة على أن تكون الأبحاث في مجالات العلاج المناعي للسرطان وأبحاث السرطان، والبكتيريا المقاومة للأدوية، ومرض الكبد الدهني غير الكحولي NASH.

وأوضحت عزت ان هناك لجنة مستقلة ستراجع الأبحاث المقدمة للفوز بالمنحة، موضحة أن قيمة المنحة ستصل حتى 3 مليون جنيه لكل بحث، على أن تصل مدة التنفيذ الفعلية له حتى عامين.

وأكدت على المساعدة في توفير المعامل اللازمة لإنجاز الأبحاث المتلقية للمنحة، ومساعدة الباحثين عبر توفير استشارات من كبار أساتذة البحث العلمي بمصر.

وذكرت عزت  أن الموضوعات المنتقاة للأبحاث، تتضمن موضوعات هامة للغاية وأبرزها الأبحاث المتعلقة بالسرطان و العلاج المناعي لمرضى السرطان. حيث أن الاعتماد على البحث قد يصل بنا لحل أو اكتشاف أسرار علمية جديدة لمرض السرطان. ومنها أيضا مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، وهو موضوع مقلق للمجتمع العلمي في مصر والعالم، حيث أن البكتيريا باتت مقاومة لأغلب المضادات الحيوية الراهنة، بالإضافة إلى البحث الخاص بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، نظرا لاحتمال زيادة نسبة المصابين به في مصر مما يتوجب علينا ان نوجد حلاً لهذه الظاهرة.

ونوهت بأن الموعد النهائي لتقديم طلب الحصول على المنحة سيكون أول شهر نوفمبر المقبل، مشيرة إلى أن التقديم يتم إلكترونياً.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض