مجلس الأمن الأمريكي يُطالب بوقف التصعيد العسكري في ليبيا واستئناف المفاوضات السلمية

دعت الولايات المتحدة جميع الأطراف إلى وقف التصعيد العسكري في ليبيا، والالتزام بوقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات على الفور.

وأكد مجلس الأمن القومي الأمريكي في بيان عبر “تويتر” اليوم الاثنين، معارضة واشنطن الشديدة للتصعيد العسكري في ليبيا من قبل جميع الأطراف، مشيراً إلى أنه يجب البناء على التقدم الذي تم إحرازه خلال المحادثات التي ترعاها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بصيغة 5 + 5، بالإضافة إلى إعلان القاهرة، ومفاوضات برلين.

ويأتي الموقف الأمريكي، في ظل التصعيد الميداني الأخير في ليبيا، وبعد تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والتي لوح فيها بإمكانية تدخل بلاده عسكريا بشكل مباشر في ليبيا، معتبرا أن “أي تدخل مباشر من الدولة المصرية باتت تتوفر له الشرعية الدولية”.

ورحبت سلطات شرق ليبيا بتصريحات السيسي، بينما رفضتها حكومة الوفاق الليبية، برئاسة فايز السراج التي وصفتها بأنها تأتي بمثابة “إعلان حرب”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض