«الأعمال المصري الهندي»: نسعى لتعزيز التصنيع المشترك وزيادة التجارة لـ 8 مليارات دولار خلال عام ونصف

بنك البركة

أكد جايار امان رئيس الجانب الهندي بمجلس الأعمال المصري الهندي، على وجود فرص واعدة للتصنيع المشترك بين مصر والهند خاصة مع تشابه الدولتين فى تهيئة مناخ الاستثمار،  منوها بأنه من المستهدف ايضا رفع قيمة التجارة بين البلدين لنحو 8 مليارات دولار خلال عام ونصف علي الأكثر

وأوضح خلال فعاليات الدورة الخامسة لمجلس الأعمال المصري الهندي، أنه يمكن أيضا التعاون فى اقامة المناطق والمدن الجديدة والصناعية المتخصصة، خاصة وأن لهما باع طويل فى التقدم الصناعي فيما يعد نقطة انطلاق نحو رخاء الشعبين .

ABK 729

وأشار أمان إلى أن الهند حققت نموا اقتصاديا كبيرا خلال الاعوام القليلة الماضية وكذلك مصر التي تخطو خطى سريعة نحو التقدم فى ظل رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي سواء على المستوى السياسي والاقتصادي والتجاري.

وذكر أن هناك عدد كبير من الشركات الهندية الكبرى التي تعمل فى مصر للاستفادة من المزايا التي تقدمها مصر للمستثمرين علاوة عن كونها أكبر أسوق الشرق الأوسط .

وأشار إلي التطورات المتلاحقة والإصلاحات الطموحة التي تم اتخاذها في الهند مؤخرا والتي اهلتها لكي تصبح واحدة من اسرع الاقتصاديات نموا في العالم حيث تعد خامس اكبر مستقبل للاستثمار الأجنبي المباشر في ٢٠٢٠ورابع اكبر منتج للطاقة المتجددة في العالم وثالث اكبر مورد للمنتجات الدوائية عالميا ورابع اكبر منتج للكيماويات في آسيا

أكد علي ان هناك فرصة كبيرة لإقامة شراكة جديدة ما بين البلدين خلال الفترة الحالية، مضيفا انه في ظل حجم استثمارات هندية تقدر بنحو ٣ مليار دولار في مصر.

وذكر ان الشركات الهندية تتطلع بشكل جدي لاستكشاف الفرص الممكنة لإقامة قاعدة صناعية في مصر يمكن من خلالها الانطلاق بالصادرات والنفاذ لأسواق أوربا وإفريقيا وغرب آسيا، مضيفا إن برنامج الحكومة الهندية للتحول الرقمي يمكن أن يكون مفيدا للحكومة المصرية

ونوه أن الشركات الهندية المصنعة للدواء يمكن لها أن تتعاون مع نظيرتها المصرية في قطاع الدواء في مجالات مواجهه السرطان وغيره، مضيفا أن الهند يمكن أن تتعاون في مجال توفير مصادر الاسمدة والمخصبات وإقامة شراكه مع مصر في مجال الأمن الغذائي

وأكد جاناباثي راماشاندران على أهمية زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري مع مصر باعتبارها بوابه هامة لنفاذ المنتجات الهندية الى الدول الأفريقية عبر مصر من خلال التعاون الثنائي فى التصنيع المشترك بين مصر والهند.

وذكر أن  الهند تعمل علي وضع خارطة طريق لزيادة النمو التجاري مع مصر والدول الأفريقية واستدامة التعاون بين مصر والهند، موضحا أن مصر مليئة بالفرص الاستثمارية التي يمكن الاستفادة منها لتلبية احتياجات السوق المصرية بالاضافة إلى التصدير إلى كافة دول العالم التي تربطها بمصر اتفاقيات تجارية.

وأشار إلى أن الجانب الهندي استثمر بقوة في صناعة البتروكيماويات ومجالات المنسوجات والملابس الجاهزة،  كما يوجد فرص ذهبية للاستثمار المشترك في مجالات التكنولوجيا،  وجذب الخبرات الهندية للسوق المصري بهذا المجال.

وأكد أن الشركات الهندية في مصر تسعى للاستفادة من الدعم التي تقدمه الحكومة المصرية لشركات القطاع الخاص،  وتشجيعها على زيادة الطاقات الانتاجية والتصدير، مشيرا إن الشركات الهندية الموجودة في مصر تصدر للخارج،  كما تسعى لمزيد من التوسع في الاستثمارات المشتركة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق