تغيرات مالية وهيكيلة تبقي على زيادة الوزن النسبي والقيمة العادلة لسهم جهينة

بنك البركة

أوصت الأهلي فاروس لتداول الأوراق المالية بزيادة الوزن النسبي لسهم شركة جهينة للصناعة الغذائية استنادًا إلى عدة عوامل هيكيلة ومالية، مع الإبقاء على التقييم العادل للسهم عند 11 جنيها.

وكشفت وحدة البحوث في مذكرة بحثية حصلت «أموال الغد» على نسخة منها عن قيامها بمراجعة التقييم العادل بالرفع من 8.75 جنيه إلى 11 جنيهًا للسهم يونيو الماضي، مشيرة إلى استنادها في ذلك إلى عدة عوامل، منها تعيين مدير تنفيذي جديد، في خطوة من المتوقع أن تجلب استقرارًا على مستوى أداء الشركة والسهم، خاصة في ظل اهتمام مستثمري الخليج بجهينة.

ABK 729

يأتي ذلك إضافة إلى قوة آلية التسعير مقارنة مع منافسيها، ما يجعلها تأخذ المبادرة، لتسير باقي الشركات على خطاها، وتقديم منتجين جديدين سنويًا بهدف رفع النطاق السعري لمحفظتها لدعم الهوامش، ومنها طرح مشروب الزبادي اليوناني الجديد في الربع الأول 2022.

واعادت الشركة النظر في توزيعات الأرباح المقترحة بالرفع من 0.20 جنيه للسهم (بنسبة عائد 3.2%، ومعدل توزيع نقدي 35.9%) إلى 0.35 جنيه (بعائد توزيع 4.8%، ومعدل توزيع نقدي 62.7%)، يتم التوزيع على مرحلتين: الأولى 0.05 جنيه للسهم، والثانية 0.30 حجنيه للسهم عندما تتوافر السيولة اللازمة.

وذكرت وحدة البحوث أن سهم جهينة يتداول عند مضاعف ربحية مقداره 15.7 مرة لعام 2022، ومضاعف منشئة مقداره 5.8 مرة.

وبدأت جهينة العام الحالي بمستويات قوية لإجمالي الإيرادات رغم الضعف النسبي الذي عادة ما يلازم نتائج الربع الأول نظرًا للعوامل الموسمية.

وارتفع إجمالي الإيرادات 29.1% سنويًا و5.3% ربعيًا إلى 2,403 مليون جنيه، ويعود هذا الارتفاع في المقام الأول إلى زيادة أحجام المبيعات، بدعم تعافي الطلب بعد جائحة كورونا.

واكتست نتائج إيرادات جميع القطاعات باللون الأخضر على أساس سنوي في الربع الأول، على رأس القائمة، وجاء قطاع المركزات والزراعة (+39.1% سنويًا، و+42.2% ربعيًا) نظرًا لانخفاض أثر سنة الأساس.

وفي المرتبة الثانية، يأتي قطاع الألبان بنسبة نمو 31.3% سنويًا و5.8% ربعيًا، وسجل قطاع إنتاج الزبادي نموًا بنسبة 28.3% سنويًا و7.9% ربعيًا، ونشاط التوزيع للغير نموًا بنسبة 23.3% سنويًا و19.4% ربعيًا.

بينما في المرتبة الأخيرة، جاء قطاع العصائر بنسبة نمو 22.8% سنويًا، ولكنه سجل تراجعًا بنسبة 5.7% على أساس ربعي، ليصبح القطاع الوحيد الذي ظهر باللون الأحمر على أساس ربعي. يعزو انخفاض إيرادات قطاع إنتاج العصائر إلى محدودية إمكانية رفع مستويات الأسعار نتيجة المنافسة القوية على مستوى الشركات العاملة في هذا القطاع.

المصروفات تضغط على الهوامش الربحية للشركة 

وبلغ مجمل أرباح الشركة 642 مليون جنيه، مقارنة مع 543 مليونًا في الربع الأول 2021، ومع 605 مليون جنيه في الربع الرابع 2021 (+18.3% سنويًا، و+6.1% ربعيًا)، وارتفع هامش مجمل الربح إلى 26.7% (-2.4 نقطة مئوية، و+0.2 نقطة مئوية ربعيًا).

ويعزو انخفاض الهوامش في الربع الأول إلى استمرار ارتفاع أسعار المواد الخام، ومواد التعبئة، فضلا عن تعطل سلاسل الإمداد، إضافة إلى ذلك، لم تعوض زيادة أسعار البيع الارتفاع الذي ظهر على مستوى المصروفات.

وسجلت المصروفات العامة والبيعية والإدارية ارتفاعًا كبيرًا بنسبة 28% سنويًا و6.9% ربعيًا إلى 450 مليون جنيه، أما نسبتها إلى الإيرادات، انخفضت انخفاضًا هامشيًا إلى 18.7% (-0.2 نقطة مئوية سنويًا، و+0.3 نقطة مئوية ربعيًا)، حيث حافظت الشركة على مصروفات التسويق لدعم إطلاق مشروب الزبادي اليوناني المُحلى، فضلا عن حملات التسويق المرتبطة بقطاع الألبان التي رفعت من حصة القطاع السوقية بنسبة 5% إلى 63% في الربع الأول 2022. سجلت الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك 270 مليون جنيه (+2.8% سنويًا، و-0.7% ربعيًا)، ليصل هامشها إلى 11.2%، مقارنة مع 14.1% في الربع الأول 2021، و11.9% في الربع الرابع 2021 (-2.9 نقطة مئوية سنويًا، و-0.7 نقطة مئوية ربعيًا).

وسجل صافي الدخل 144 مليون جنيه في الربع الأول 2022، مقارنة مع 123 مليونًا في الربع الأول 2021، و37 مليونًا في الربع الأخير 2021، وسجل هامش صافي الربح 6% مقارنة مع 6.6% في الربع الأول و1.6% في الربع الأخير 2021 (-0.6 نقطة مئوية سنويًا، و+4.4 نقطة مئوية ربعيًا).

ويرجع انخفاض مستويات الهوامش على أساس سنوي إلى جوده خفض مديونية الشركة، إذ بلغت 750 مليون جنيه بنهاية الربع الأول 2022، مقارنة مع 793 مليون جنيه في الربع الأول 2021، و813 مليونًا في الربع الأخير 2021.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق