بريتش أمريكان توباكو تتوقف عن إنتاج السجائر في مصر

مصادر : أسباب القرار تعود لتراجع المبيعات.. والشركة تؤكد إلتزامها بحقوق العاملين

بنك البركة

قررت شركة «بريتش أمريكان توباكو» العالمية وقف أعمالها داخل السوق المصرية، وذلك في إطار مراجعة تقييم الجدوى التجارية طويلة الأجل للبلاد التي تعمل بها.

أشارت مصادر مسئولة داخل الشركة في تصريحات خاصة ، إلى أن قرار وقف الأعمال بسبب تراجع مبيعات منتجات الشركة والتي تضم “دنهل”، “كنت”، “فايسروي” و”بال مال”، و”رويالز” محلياً ، بما دفع الشركة العالمية لإتخاذ القرار مع الإلتزام بدعم كافة العاملين لديها والبالغ عددهم نحو 160 موظف وعامل وضمان حقوقهم المالية .

ABK 729

وتعمل “بريتش أمريكان توباكو” في مصر منذ عام 2000، حيث تقوم بتصنيع منتجاتها في “الشرقية للدخان” الحكومية.

الشركة تؤكد إلتزامها بحقوق العاملين لديها .. وتوقعات بإتمام وقف الأعمال مطلع 2023

تابعت المصادر أن قرار وقف الأعمال ليس له أية علاقة برخصة السجائر التي طرحتها الحكومة مؤخراً، منوهة أنه اعتباراً من أول شهر يوليو المقبل لن تقوم الشركة بتوريد أي منتج لها داخل السوق المحلية .

أضافت أن الإطار الزمني المتوقع لإتمام عملية التخارج من السوق المحلية يصل حتى مطلع العام المقبل 2023 .

وكانت شركة بريتش أمريكان توباكو ، سبق وأن أعلنت خلال عام 2018 عزمها ضخ استصمارات بقيمة 30 مليون جنيه استرليني بهدف شراء خطوط إنتاج جديدة ومقر جديد للشركة بمصر، في ظل ارتفاع حصتها السوقية إلى 8% خلال عام 2017 .

وفي 30 مايو الماضي أعلنت الشركة الشرقية “إيسترن كومباني” عن موافقة الجمعية العامة العادية للشركة  على الاستحواذ على حصة 24% في رأسمال الشركة المتحدة للتبغ – الذراع المصرية لعملاق صناعة التبغ فيليب موريس، وفقاً لملخص قرارات الجمعية العامة العادية للشركة الشرقية “أيسترن كومباني” المنعقدة في 26 مايو الجاري.

وشملت القرارات، الموافقة على عقد الطباعة مع الشركة المتحدة للتبغ، والموافقة على الاتفاقية الرئيسية لتنظيم العلاقات بين الشركة المتحدة للتبغ والشركة الشرقية “إيسترن كومباني”.

وستصبح المتحدة للتبغ ثاني شركة لتصنيع السجائر في مصر، ويعد هذا الاستحواذ هو جزء من اتفاقية وقعتها الشركتان سابقًا لتصنيع السجائر محليًا.

وكانت المتحدة للتبغ الشركة الوحيدة التي تقدمت رسميا للحصول على رخصة السجائر في المزايدة التي طرحت العام الماضي، مما مهد الطريق أمامها للحصول على ترخيص ودخول السوق المصرية

وفي الأول من شهر إبريل الماضي انتهت المهلة التي حددتها الهيئئة العامة للتنمية الصناعية بخصوص الإعلان عن النتيجة النهائية الخاصة بطرح رخصة جديدة لصناعة السجائر في مصر بشكل رسمي بعد أن حددت  كراسة الشروط الخاصة بالرخصة والتي تم من خلالها أو بموجبها  طرح رخصة السجائر الجديدة وبناء على تلك الرخصة ستتشارك الشرقية للدخان “إيسترن كومباني” المدرجة في بورصة الأوراق المالية المصرية في رأسمال الشركة الجديدة التي ستستحوذ على الرخصة

وأتاحت الكراسة للشركة الشرقية للدخان الحصول على حق تصنيع السجائر الإلكترونية متضمنة السائل الإلكتروني، ومنتجات التبغ المسخن، ومعدات تسخين التبغ، بمقابل يتم دراسته وفقا للشروط والضوابط التي تسمح بها القوانين المحلية.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق