جمعية رجال الأعمال تبحث مع وفد كوري فرص الاستثمار المباشر في مصر

استقبلت جمعية رجال الأعمال المصريين، أمس الثلاثاء، السفير الكورى بالقاهرة ووفد صناعى من منتدى الشرق الأوسط للتعاون الصناعى بكوريا الجنوبية، الذى يزور مصر فى الفترة من 18 إلى 22 يونيو الجاري، حيث بحث اللقاء آفاق الاقتصاد وفرص ومجالات الاستثمار والتعاون المشترك.

 

كما استعرض الجانب المصرى والكوري، خطط التعاون الإنمائى بين البلدين فى ظل اختيار مصر شريكًا استراتيجيًا ذو الأولوية لخطط التعاون الإنمائى فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2021/2025.

 

ABK 729
‏وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المهندس على عيسى، أهمية وعمق العلاقات المصرية الكورية على المستوى السياسى على مستقبل التعاون الاقتصادى ومشروعات التنمية فى مصر فى المرحلة المقبلة خاصة بتنصيب الحكومة الكورية الجديدة، مشيرًا  إلى الزيارة التاريخية لرئيس كوريا الجنوبية لمصر فى يناير الماضى التى تعد الأولى منذ 16 عامًا.

 

وأشار عيسى، إلى أن الحكومة المصرية أنجزت العديد من الإصلاحات الجذرية فى الاقتصاد وتحسين بيئة ومناخ الأعمال بالإضافة إلى العديد من النجاحات على مستوى تطوير وتهيئة البنية التحتية المؤهلة لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة ومنها الاستثمارات الكورية حيث تعد من أكبر الدول المستثمرة فى الخارج‏.

 

ودعا رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، الشركات الكورية إلى الاستثمار فى مصر وإقامة المزيد من مشروعات التعأون على المستوى الحكومى والقطاع الخاص خاصةً فى مجالات الاقتصاد الأخضر والمشروعات التنموية التى تستهدفها الدولة المصرية والتى تعد فرص جيدة لرجال الأعمال بالبلدين لإقامة المشروعات المشتركة وتوطين الخبرات والتكنولوجيا والصناعات المستقبلية للمرحلة المقبلة.
من جانبه أعلن المهندس خالد نصير رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الكورى المشترك، توقيع كوريا اتفاقية شراكة استراتيجية مع مصر لمدة خمس سنوات وحتى عام 2025 لتوجيه الاستثمارات الكورية فى مشروعات التعاون الإنمائى لدول منطقة الشرق الأوسط وخاصة مصر، مشيراً لأهمية هذه الشراكة على مستقبل نمو العلاقات الاقتصادية وجذب الاستثمارات الكورية المباشرة ومشروعات التعأون الدولى ونقل الخبرات والتكنولوجية كما أضاف أنه على الرغم من التحديات التى يواجها الاقتصاد المصرى والتى لا تقتصر على مصر وحدها فما زالت الشركات المستثمرة فى مصر تحقق مكاسب وأرباح وهذا يعكس مدى قوة وصلابة الاقتصاد المصري.

 

ولفت إلى أن كوريا الجنوبية هى رابع أكبر اقتصاد فى آسيا والعاشر على المستوى العالمى والأولى على العالم والدول الأوروبية الكبرى فى الابتكار وفى البحث العلمى وربطه بالصناعة.

 

من جانبه وجه «هونج جين ووك»، سفير كوريا فى مصر، الشكر لمجلس الأعمال المصرى الكورى وجمعية رجال الأعمال المصريين EBA على جهودهما فى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

 

وأكد أن مصر هى الشريك الاستراتيجى الأهم لكوريا فى المنطقة وأن كوريا تعد نموذجًا جيدًا للتنمية الوطنية.

 

وأضاف السفير هونج، أن مجالات التعاون بين البلدين لا حصر لها خاصةً بعد أن صنفت كوريا مصر كدولة تعاون ذات أولوية فى المساعدة الإنمائية الرسمية لمدة 5 سنوات من 2021 إلى 2025.

 

أعرب السفير هونج، عن أمله فى أن تعمل المزيد من الشركات المصرية على تعزيز تعاونها المستقبلى مع كوريا، مشيراً أن التعاون الاقتصادى بين مصر وكوريا الجنوبية فى المرحلة المقبلة سيتضمن نقل التكنولوجيا الكورية وتدريب العمالة وتوطين الصناعة المحلية.

 

وقدم البروفيسور بارك هيوندو، رئيس الوفد الكورى من معهد سوغانغ يورو-الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومنتدى الشرق الأوسط للتعاون الصناعى عروضاً حول بيئة الأعمال بين كوريا ومصر، بهدف استعراض مجالات التعاون الثنائى الواعدة والتوقعات الاقتصادية لكوريا بعد تنصيب الحكومة الجديدة.
وأكد رئيس الوفد الكوري، أن كوريا تنظر لمصر على أنها مركزاً مهم لمستقبل صناعة الهيدروجين الأخضر وأكبر دولة فى العالم فى الطاقة الجديدة والمتجددة، لافتًا إلى أن حجم الاستثمارات الكورية فى مصر تبلغ 457 مليون دولار عام 2021 ومن المتوقع نمو الاستثمار الأجنبى خلال ألفترة المقبلة وخاصة فى ظل النجاحات التى حققتها كل من شركة سامسونج وأل جى فى مصر

 

وأوضح أن الاقتصاد المصرى يتمتع بالعديد من نقاط القوة والميزات النسبية فى رأس المال البشرى نتيجة لعدد السكان الكبير بجانب الموقع الجغرافى ووفرة وتنوع مصادر الطاقة وكذلك المشروعات القومية ‏والاتفاقيات الخاصة بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

 

وقال رئيس الوفد الكوري، أن التعاون المصرى الكورى فى القارة الإفريقية سيحقق قصة نجاح كبيرة للدولتين وكذلك زيادة فرص التعاون بين القطاع الخاص ورجال الأعمال بالبلدين.
من جانبه أكد المهندس مجد الدين المنزلاوى الأمين العام لجمعية رجال الأعمال المصريين ورئيس لجنة الصناعة والبحث العلمي، على أهمية توجيه التعاون المصرى الكورى نحو توطين وتعميق الصناعة المحلية والتعاون فى نقل التكنولوجيا فى إطار خطة الدولة للتنمية الاقتصادية والنهوض بالصناعة المحلية وزيادة الصادرات.

 

ودعا المنزلاوي، إلى ضرورة دعم الحكومة للتوسع فى إقامة المشروعات الصناعية الكورية حيث أن قصة نجاح الشركات الكورية فى مصر سيكون عامل جذب للمزيد من الاستثمارات الصناعية خاصة فى الصناعات الإلكترونية.

 

ومن الجدير بالذكر أن منتدى الشرق الأوسط للتعاون الصناعى يتشكل من مجموعة من الخبراء والأكاديميين الكوريين المتخصصين فى موضوعات الدراسات الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط، ويهدف المنتدى إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين كوريا ودول الشرق الأوسط والعمل كقناة استشارية أكاديمية لمؤسسة الرئاسة الكورية، ويلعب أدوار رئيسية مختلفة، ويتم تمويله من قبل وزارة التجارة والصناعة والطاقة الكورية منذ عام 2018.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق