خبراء: توقعات باستهداف المؤشر الرئيسي لمستوى 10500 نقطة خلال جلسات الأسبوع الجاري

بنك البركة

توقع خبراء أسواق المال أن تصعد مؤشرات البورصة المصرية خلال جلسات الأسبوع الجاري، وأن يستهدف المؤشر الرئيسي مستوى 10500 نقطة على المدى القصير.

كما قالوا إنه متوقع أن يكون الأداء إيجابي لقطاعي البتروكيماويات والعقاري مما ينعكس على جلسات البورصة المصرية خلال الأسبوع الجاري.

ABK 729

توقع محمد عطا، مدير التداول بشركة يونيفرسال لتداول الأوراق المالية، أن تواصل مؤشرات البورصة المصرية صعودها خلال جلسات الأسبوع الجاري خاصة بعد صعودها بنهاية جلسات الأسبوع الماضي، وأن يستهدف المؤشر الرئيسي للسوق حاجز الـ 10500 نقطة مع استمرار الأداء الإيجابي لقطاعى البتروكيماويات والقطاع العقارى وذلك من خلال الأداء الاسبوعى للمؤشر وزيادة معدلات ضخ السيولة سواء من المؤسسات أو الأفراد ولا سيما مع زيادة الثقة للمتعاملين داخل السوق.

تابع مدير التداول بشركة يونيفرسال لتداول الأوراق المالية، أن ذلك بجانب مواصلة الأداء الإيجابي لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة egx70 وصولا لحاجز الـ 2000 نقطة

أضاف أن مؤشرات البورصة المصرية شهدت صعودا منذ جلسات منتصف الأسبوع حتى نهاية جلسة الخميس، موضحا أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية egx30 استهل الأسبوع الماضي على تراجعات تأثرا بهبوط الأسهم القيادية وشح السيولة ليعاود مرة أخرى الصعود بمنتصف جلسة الثلاثاء.

تابع أن المؤشر واصل بعد ذلك صعوده حتى نهاية جلسة الخميس الذى قد اختتمها المؤشر الثلاثيني دون تغير ونجح فى إختراق حاجز الـ 10000 نقطة كحاجز نفسى للمتعاملين علاوة على اختراق مستوى المقاومة 10200 نقطة بنهاية جلسة الأربعاء حتى أنه استطاع الحفاظ عليها بختام جلسة نهاية الأسبوع وسط أداء جيد للأسهم القيادية بقطاعات مختلفة ومنها القطاع العقارى والبتروكيماويات والخدمات المالية الغير مصرفية.

نوه “عطا” إلى أن أداء مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة egx70 تميز بالإيجابية منذ بداية الأسبوع وسط شراء انتقائي قوى للأفراد داخل السوق بالأسهم الصغيرة والمتوسطة القوية ولا سيما ضخ السيولة عند مستويات سعرية متدنية واستطاع المؤشر السبعينى اختراق حاجز الـ 1850 نقطة والاستقرار أعلاها ليغلق بنهاية جلسة الخميس عند 1857 نقطة.

وأوصى المتعاملين داخل السوق بالشراء أوقات الهبوط وضخ السيولة التدريجى على ثلاث مراحل مع الاحتفاظ بجزء من السيولة و الابتعاد عن المتاجرة السريعة لتحقيق ربحية اعلى.

وحققت البورصة المصرية 13 مليار جنيه ارباحًا خلال تعاملات الأسبوع الماضي، ليغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة عند مستوى 673 مليار جنيه، مقابل 559 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع الماضي، بارتفاع 2.14%.

ومن جانبها، توقعت حنان رمسيس، محلل أسواق مال بشركة حرية لتداول الأوراق المالية، استمرار الأداء الإيجابي للمؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ووصوله لمستوى 10500 نقطة كمرحلة أولى خاصة مع بدء دخول السيولة في كافة المؤشرات وتكوين المؤسسات لمراكز شرائية، موضحة أنه في حالة تم الاستجابة لمتطلبات المستثمرين في منع الإجراءات الإدارية المقيدة للتداول ستعود المؤشرات لاتجاهها الصاعد.

وقالت إنه بعد بضع أسابيع من الانخفاض سواء في أداء المؤشرات أو في قيم التداول والتي وصلت في بعض الجلسات لأدنى من 300 مليون جنيه
إلا أن بعض جلسات الأسبوع الماضي منعت المؤشرات من استمرار التراجع وكسر مناطق الدعم الرئيسية.

تابعت أنه منذ جلسة الإثنين بدأت المؤشرات في التماسك بعد أن وصلت لأدنى نقاط منذ شهور مع تدني قيم التداول لتصل إلى 400 مليون جنيه تأثرا بأداء بعض الأسهم القيادية كالبنك التجاري الدولي.

وأوضحت محلل أسواق مال بشركة حرية لتداول الأوراق المالية،، أن أداء الأسهم القيادية يتأثر بصورة كبيرة بالأزمات العالمية كالتضخم والأزمة الروسية الأوكرانية.

أضاف أن المؤشرات المصرية تأثرت خلال الأسبوع بانخفاض احتياطي النقد الأجنبي والذي تم استخدامه لسداد أقساط والتزامات الدولة إلا أن بدأت المؤشرات في التحرك ايجابيا خلال جلسة الثلاثاء دعما بتداول أنباء حول تغير بعض المؤثرين على أداء أسواق المال لإيقاف الأكواد وإلغاء العمليات فضلا عن تدني أسعار الأسهم بسبب إعفاءات جمركية للعديد من المستلزمات الصناعية والتجارية والزراعية بالإضافة إلى الاهتمام بملف الاستثمار من قبل الدولة.

وقالت “رمسيس” إن المؤشرات بدأت تتجه لمستويات مقاومتها الرئيسية مما ساهم في عودة الاتجاه الصاعد، موضحة أن السوق استطاع العودة لتحقيق أرباح وأنه على الرغم من عدم استقرار الأداء وتراجع الثلاثيني بجلسة الخميس إلا أن بعض الجلسات تخطي فيها التداول حاجز المليار جنيه.

اختتمت أن السوق لا يفتقر للسيولة بل إلى عودة الثقة بين أطراف السوق حتى تمر الأزمة وتعود المؤشرات لاتجاهها الصاعد.

وأغلق مؤشر إيجي إكس 30 عند 10.235 نقطة بنهاية الأسبوع مسجلا ارتفاعًا بنحو 2.2%، بينما سجل إيجي إكس 70 متوازي الأوزان ارتفاعًا ، مغلقًا الفترة عند 1.857 نقطة، بنسبة ارتفاع بلغت 7% بينما سجل مؤشر S&P ارتفاعًا بنسبة 3.1% مغلقًا الفترة عند 1677 نقطة.

وبالنسبة لمؤشر EGX30 capped فقد سجل ارتفاعًا بنحو 2.4% مغلقا عند 12.606 نقطة، بينما سجل مؤشر EGX100 EWI ارتفاعا بنحو 6% مغلقا الفترة عند 2.765 نقطة.

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق