وزيرة البيئة تضع حجر أساس محطة الطاقة الشمسية بالوادي الجديد

على  مساحة 22 ألف م2 بتكلفة تقديرية 16.25 مليون وألف جنيه

بنك البركة

قامت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ، ومحافظ الوادى الجديد اللواء محمد الزملوط بوضع حجر الأساس لمحطة الطاقة الشمسية المزمع إنشاءها لخدمة مجمع المصالح الحكومية المميكن شمال مدينة الخارجة وهو أول مجمع مميكن على مستوى الجمهورية فى إطار مواصلة جولتها التفقدية بمحافظة الوادى الجديد والتي تقام علي مساحة 22 الف م2، بتكلفة تقديرية 16 مليون و250 الف جنية، وبقدرة 1.5 ميجا وات، في إطار التوجه لتعظيم الاستفاده من الطاقات النظيفة بالمحافظة، واستمرارا لجهود إنشاء محطات الطاقة الشمسية لتشغيل المصالح والهيئات الحكومية.

يقع مجمع المصالح الحكومية شمال مدينة الخارجة، وتم إنشاءة تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية _ بإنشاء أول مجمع مميكن للمصالح الحكومية علي مستوي الجمهورية بمحافظة الوادي الجديد يحاكي الحي الإداري بالعاصمة الجديدة، ليكون بمثابة نموذج أولي تحتذية المحافظات فيما بعد ضمن خطة الدولة للتحول الرقمي وميكنة الخدمات، وذلك خلال لقاءه القيادات السياسية والشعبية بالمحافظة في يناير ٢٠١٩.

ABK 729

كما قامت وزيرة البيئة بتفقد مشروع الاستثمار الزراعي بواحة الطحان أحد أكبر مشروعات الاستثمار الزراعي على مستوى المحافظة والذي يقع شمال مدينة الخارجة على مساحة 180 فدانا، حيث يتضمن مشروع الصوب الزراعية لإنتاج مختلف أنواع الخضروات والفاكهة التى تتناسب مع طقس المحافظة ويبلغ عددها ٥٠ صوبة ومن المستهدف الوصول الى 100 صوبة بنهاية عام 2055، بالإضافة إلى مزرعة نخيل تضم 7000 فسيلة ومن المستهدف الوصول إلى 18000 فسيلة بنهاية عام 2052، و١٨ ثلاجة لحفظ التمور بطاقة استيعابية تصل إلى 2500 طن للثلاجة الواحدة، ومشروع استزراع سمكي على مساحة 1.5 فدان يستوعب 50 طنا من أسماك البلطى والبورى، بالإضافة الى 5 بحيرات جديدة تحت الانشاء بطاقة 125 طن.

ويخطط المشروع لمزيد من التوسع خلال الفترة القادمة بإضافة 90 فدان للتوسع فى زراعات النخيل وإنشاء منفذ جديد لبيع التمور بالإضافة إلى إنشاء عنابر للمواشي والدواجن والأرانب وتربية النعام، كما يجرى العمل على إنشاء مدرسة فروسية (تدريب خيول)، وهو ما يعكس الطفرة الزارعية والتنموية على ارش الوادى الجديد.

وتفقدت وزيرة البيئة معامل إنتاج الحرير وتربية دودة القز بواحة الطحان بما يشمل زراعة أشجار التوت واستيراد البيض والشرنقات وتربية دوظ القز حتى مرحلة حل وإنتاج خيوط الحرير، وهى المبادرة التى أطلقتها المحافظة وتبنتها، وحرصت على دعمها وتدريب الأيدى العاملة بهدف إحياء صناعة الحرير وتوطينها على أرض المخافظة وتوفير المزيد من فرص العمل للأفراد والأسر.

كما قامت وزيرة البيئة بتفقد مصنعاً لتدوير المخلفات الزراعية للتخلص الآمن من المخلفات الزراعية، وتحويلها إلى مشتقات الأعلاف الحيوانية وسماد للأراضي الزراعية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق