هيرميس تحقق 345 مليون جنيه أرباحًا والإيرادات 1.9 مليار

أداء قوي لمعظم القطاعات التشغيلية للمجموعة خلال الربع الأول

بنك البركة

أعلنت المجموعة المالية هيرميس القابضة،  النتائج المالية والتشغيلية خلال الربع الأول من عام 2022، إذ بلغت الإيرادات 1.9 مليار جنيه،  بمعدل 55%.

وجاء ذلك مصحوبًا بنمو صافي الربح بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية بمعدل 18% ليصل إلى 345 مليون جنيه، بفضل الأداء القوي لمعظم القطاعات التشغيلية خلال الفترة نفسها.

ABK 729

وارتفعت إيرادات قطاعي الوساطة في الأوراق المالية والترويج وتغطية الاكتتاب (Sell-Side) بمعدل سنوي 61% لتبلغ 494 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، وذلك على خلفية الأداء الاستثنائي الذي حققه كل قطاع منفردًا بنسبة 62% و52% على الترتيب.

إيرادات قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب سجلت 64 مليون جنيه مدفوعًا بالقدرات التنفيذية الهائلة التي تنفرد بها الشركة في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما ارتفعت إيرادات قطاع الوساطة في الأوراق المالية إلى 430 مليون جنيه على خلفية الإيرادات القوية التي حققها القطاع بمختلف أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكذلك المردود الإيجابي من المنتجات المُهيكلة (structured products).

من ناحية أخرى، شهدت إيرادات قطاعي إدارة الأصول والاستثمار المباشر (Buy-Side) تغيرًا طفيفًا خلال الربع الأول من عام 2022، لتسجل 113 مليون جنيه.

وارتفعت إيرادات قطاع إدارة الأصول بمعدل سنوي 7% لتسجل 90 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، مدفوعة بنمو أتعاب الإدارة وارتفاع قيمة الأصول المدارة.

من جانب آخر، تراجعت إيرادات قطاع الاستثمار المباشر إلى 23 مليون جنيه مقابل 29 مليونا جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق، إذ إن الربع المقارن من عام 2021 تضمن أتعاب إدارة إضافية على خلفية الإغلاق الثالث لصندوق التعليم المصري الذي تديره المجموعة المالية هيرميس، وفي حال استبعاد الأتعاب الإضافية، كان القطاع ليسجل نموًا سنويًا في الإيرادات بنسبة 28%.

كما ارتفعت إيرادات قطاع التمويل غير المصرفي (NBFI) بمعدل سنوي 34% لتسجل 601 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، مدفوعًا بالنمو القوي لقطاع التمويل متناهي الصغر تحت مظلة شركة “تنمية” وكذلك أداء شركة “ڤاليو” المتخصصة في خدمات الشراء الآن والدفع لاحقًا (BNPL)، إضافة إلى أنشطة التخصيم التابعة للمجموعة المالية هيرميس للحلول التمويلية.

وارتفعت إيرادات شركة “تنمية” بمعدل سنوي 21% لتسجل 395 مليون جنيه مدعومة بزيادة مبيعات الشركة من منتجات التمويل، كما ارتفعت إيرادات شركة “ڤاليو” بمعدل سنوي 157% لتصل إلى 143 مليونا.

إضافة إلى ذلك، شهدت أنشطة التخصيم التابعة للمجموعة المالية هيرميس للحلول التمويلية نموًا ملحوظًا بأكثر من الضعف خلال الربع الأول من عام 2022، إذ ارتفعت الإيرادات بمعدل سنوي 118% لتسجل 18 مليون جنيه مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، بينما تراجعت أنشطة التأجير التمويلي التابعة للشركة بمعدل سنوي 21% لتصل إلى 45 مليونا.

وتراجعت إيرادات أنشطة أدوات الخزانة وعمليات سوق المال بمعدل سنوي 24% لتسجل 294 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، وذلك بسبب انخفاض صافي الدخل من الفوائد، ويرجع ذلك جزئياً الى انخفاض الرصيد النقدي عقب إتمام الاستحواذ على حصة الأغلبية ببنك الاستثمار العربي.

من ناحية أخرى، ارتفعت المصروفات التشغيلية بمعدل سنوي 49% لتبلغ 1.2 مليار جنيه، ويرجع ذلك إلى تجميع نتائج الربع الأول من المصروفات التشغيلية لبنك الاستثمار العربي (aiBANK)، وارتفاع المصروفات التشغيلية  الخاصة بشركة “ڤاليو”، وزيادة مصروفات العاملين.

وبلغ صافي الربح قبل خصم الضرائب 677 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، بزيادة قدرها 67% مقارنةً بنفس الفترة من العام السابق، وارتفع صافي الربح بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية إلى 345 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، بزيادة قدرها 18% مقارنةً بنفس الفترة من العام السابق، بسبب زيادة الضرائب وحقوق الأقلية.

مصروفات الضرائب ارتفعت بمعدل سنوي 143% لتصل إلى 229 مليون جنيه بنهاية الربع الأول من عام 2022، وذلك بسبب إضافة كل من ضرائب بنك الاستثمار العربي (aiBANK)، وارتفاع المصروفات الضريبية على خلفية التوسع بعمليات الشركة في السوق المصرية (قطاعي التمويل غير المصرفي (NBFI) والوساطة في الأوراق المالية)، إضافة إلى زيادة الضرائب الناتجة عن توزيعات أرباح للشركة القابضة.

وأكد كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس القابضة، أن الشركة تنفرد بنموذج أعمال مبتكر يتسم بالتنوع وكذلك باقة المنتجات والخدمات التي تقدمها، وهو ما أثمر عن الأداء القوي والإيرادات الاستثنائية التي حققتها خلال هذه الفترة، وبالتالي أصبحت  هيرميس القابضة واحدة من أسرع الشركات نموًا في البلدان التي نعمل بها.

وأضاف عوض أن قطاع التمويل غير المصرفي واصل في تحقيق نتائج جيدة بفضل قدرته على تلبية احتياجات العملاء وبصفة خاصة في ظل الضغوط التضخمية التي تشهدها الأسواق خلال المرحلة الراهنة، فقد بلغت مساهمة ذلك القطاع وكذلك البنك التجاري، الذي قامت الشركة بالاستحواذ عليه مؤخرًا، 50% من صافي الربح بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية.

ونجح قطاعا الترويج وتغطية الاكتتاب والوساطة في الأوراق المالية في تحقيق إيرادات قوية، حيث تمكن الأول من إتمام 5 صفقات بقيمة 301 مليون دولار، تضمنت أول عملية طرح عام لشركة متخصصة في مجال مستحضرات التجميل بالبورصة المصرية، إضافة إلى عمليتي دمج واستحواذ بالمنطقة.

ومن ناحية أخرى، حافظ قطاع الوساطة في الأوراق المالية على صدارة ترتيب شركات الوساطة في أسواق مصر وكينيا ودبي.

وقال عوض إنه يتطلع إلى تعظيم القيمة للسادة المساهمين خلال الفترة المتبقية من العام وذلك في ظل مساعي الشركة لمواصلة تحقيق المزيد من الإنجازات خلال عام 2022.

وأضاف أن الشركة ستواصل التركيز على اقتناص المزيد من الفرص الاستثمارية الجذابة التي تنبض بها أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وترسيخ مكانتها على صعيد قطاع بنك الاستثمار.

وفي الوقت نفسه، أكد عوض أن الإدارة مستمرة في تنمية قطاع التمويل غير المصرفي (NBFI)، وبصفة خاصةً التوسع بنطاق العمليات التشغيلية لشركة “ڤاليو” المتخصصة في خدمات الشراء الآن والدفع لاحقًا (BNPL) وزيادة إيرادات شركة تنمية.

من ناحية أخرى، أكد الدعم الكامل لفريق الإدارة العليا الجديد لبنك الاستثمار العربي (aiBANK) الذي سيساهم في دفع مسيرة التغيير لتحقيق النمو والتكامل والتضافر بين مختلف العمليات التشغيلية التابعة للمجموعة المالية هيرميس القابضة باعتبارها بنكا شاملا في مصر.

وأشار عوض إلى أن الشركة سوف تواصل التركيز على توفير المزيد من الفرص المالية والاستثمارية التي تساهم في تحقيق النمو وتعظيم القيمة لجميع الأطراف ذات العلاقة والمجتمعات المحيطة بأعمالها بشكل عام، وذلك من منطلق عقيدتها الراسخة التي تتبلور في تعظيم الأثر الإيجابي لعملياتها على المجتمع.

جدير بالذكر، أن صحيفة فاينانشيال تايمز وشركة Statista الألمانية، اختارتا المجموعة المالية هيرميس القابضة في وقت سابق من الشهر الحالي، ضمن قائمة أسرع الشركات الأفريقية نموًا خلال عام 2022، بالإضافة إلى اعتبارها واحدة من بين 10 مؤسسات مالية في أفريقيا مدرجة في هذا التصنيف السنوي، كما احتلت المرتبة 55 من بين أسرع الشركات نموًا في القارة.

وفي السوق المصرية، احتلت الشركة المرتبة الرابعة بين أكثر الكيانات نموًا وكانت المؤسسة المالية المصرية الوحيدة التي تم إدراجها ضمن هذه القائمة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق