وزير البترول يبحث في دافوس التحضير لقمة المناخ ودعم التحول الطاقي وزيادة الاستثمارات

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية في دافوس سلسلة من اللقاءات والاجتماعات المشتركة مع قيادات منظمات الطاقة الدولية والمؤسسات الاقتصادية والمالية وشركات البترول العالمية وذلك على هامش مشاركته فى فعاليات المنتدى الاقتصادى العالمى المنعقد حالياً .
و اوضح الملا ان اللقاءات التي عقدها في دافوس تأتى في اطار المشاورات المستمرة بين مصر وكبريات المؤسسات والمنظمات الدولية بشأن التحضير للقمة العالمية المقبلة للمناخ COP27 خلال العام الحالي من اجل الوصول لمخرجات ناجحة من القمة التي ترأسها مصر وتستضيفها على ارضها، وكذلك بحث سبل التعاون فى مجال التحول الطاقى ومواجهة التحديات الراهنة التي يشهدها الاقتصاد وأسواق الطاقة عالمياً.
وفى هذا الاطار ناقش المهندس طارق الملا مع روبرتو بوكا مسئول ، ورئيس قسم الطاقة والمواد بالمنتدى الاقتصادى العالمى بدافوس سبل التعاون مع المنتدى والاستفادة من الخبرات وتبادل الآراء في إعداد الجلسات التحضيرية لمؤتمر قمة المناخ COP27 ، وعقد مائدة مستديرة وورش عمل بين الجانبين فى هذا الشأن من خلال الفيديوكونفرانس .
كما تناول اللقاء مناقشة الأوضاع بعد قمة COP27 مع مسئولي وخبراء المنتدى الاقتصادى العالمى وإمكانية تنظيم ورش عمل وحلقات نقاشية تشارك فيها الجهات الدولية المهتمة بصناعة الطاقة من المستثمرين والشركات ومؤسسات التمويل والمكاتب الاستشارية المتخصصة والمؤسسات المالية.
وتتناول كيفية التعجيل بالتحول الطاقة وتخزين الطاقة وتحليل المخاطر في صناعة الطاقة والفرص المتاحة وأدوات الاستثمار .
وتطرق اللقاء الى استعراض دور مصر الحيوى كمركز اقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول ومستجدات التعاون القائم تحت مظلة منتدى غاز شرق المتوسط التي أظهرت المتغيرات العالمية الحالية أهمية هذه المنطقة في المساهمة في توفير امدادات الغاز الطبيعى .
كما شارك المهندس طارق الملا في ورشة العمل الموسعة عن سبل الإسراع بمرحلة التحول الطاقى وتوفير التمويل لمشروعاته ، وذلك بمشاركة عدد من وزراء الطاقة والشخصيات البارزة في مجالات صناعة الطاقة والبترول والغاز ومؤسسات التمويل وفى مقدمتها مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولى.
واكد الملا ان ورشة العمل حظيت بمناقشات بناءة وتبادل للخبرات والممارسات بما يعود بالنفع على المشاركين ، و شهدت ورشة العمل استعراض وزيرى الطاقة في اندونيسيا والهند لتجارب متميزة لبلديهما في مجالات خفض الانبعاثات والتحول الطاقى ، حيث استعرض الوزير الاندونيسى الإجراءات الخاصة بإنتاج الهيدروجين وشهادات الكربون للشركات التي قامت بخفض انبعاثاتها الكربونية ، و تناول الوزير الهندى دور شركات القطاع الخاص في مجال الطاقة المتجددة ، كما استعرض عدد من رؤساء البنوك العالمية خططهم لتخصيص استثمارات لمشروعات الطاقة المتجددة وإنتاج الهيدروجين ، واكد مسئولو مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولى حرصهم على المشاركة في هذه الورشة لما لها من دور هام في مساعدة ودعم القطاع .
هذا وقد تناول المدير التنفيذى للوكالة الدولية للطاقة الدكتور فاتح بيرول خلال ورشة العمل دور الوكالة الدولية للطاقة خلال تلك الفترة المهمة لصناعة وأسواق الطاقة والتي تشهد مرحلة التحول الطاقى ، مؤكداً أهمية ترتيب أسواق الطاقة التي ستشمل مصادر طاقات متجددة لها الدور الأكبر في منظومة الطاقة عالمياً ، كما استعرض الوك شارما رئيس مؤتمر قمة المناخ COP26 الذى عقد بجلاسكو اهم التوصيات الصادرة عن المؤتمر .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق