الأسهم الأمريكية تتباين وداو جونز يرتفع وحيدا عند الإغلاق

تباينت مؤشرات الأسهم الأمريكية عند إغلاق جلسة تداول اليوم الثلاثاء، وارتفع مؤشر “داو جونز” وحيدًا، متأثرة بتصاعد المخاوف حيال ركود الاقتصاد الأمريكي مع استمرار تسارع التضخم والقلق بشأن آفاق أسهم التكنولوجيا.

وسجل مؤشر “داو جونز” الصناعي ارتفاعًا بنسبة 0.1% أو ما يعادل 48 نقطة عند 31.928 ألف نقطة.

ABK 729

في حين تراجع مؤشر “S&P 500” بنحو 0.8% أو ما يعادل 32 نقطة عند 3941 نقطة، فيما انخفض مؤشر “ناسداك” بنسبة 2.3% أو ما يعادل 271 نقطة تقريبًا عند 11.264 ألف نقطة.

وشهدت أسهم “وول ستريت” جلسة متقلبة، في ظل مخاوف حدوث ركود اقتصادي، إذ صرح “بوب برينس” كبير مسؤولي الاستثمار لدى “بريدج ووتر أسوشيتس” خلال مقابلة مع محطة “بلومبرج”، بأن الاقتصاد الأمريكي يتجه نحو الركود التضخمي.

فيما صرحت “إستر جورج” عضو الاحتياطي الفيدرالي، أن المركزي الأمريكي قد يرفع الفائدة إلى 2% بحلول أغسطس المقبل للسيطرة على التضخم.

وزاد إقبال المستثمرين على السندات خوفًا من حدوث ركود اقتصادي، ما أدى إلى ارتفاع أسعارها وتراجع العوائد، إذ سجل العائد على السندات لآجل 10 سنوات 2.73%، بعدما وصل إلى 3.21% في وقت سابق هذا العام.

وفي ختام التعاملات، هبط سهم “سناب” بأكثر من 43%، بعدما حذرت الشركة المالكة لـ”سناب شات” من أنها قد تتخلف عن تحقيق توقعاتها للأرباح والإيرادات في الربع الثاني.

وانعكست تلك الخسائر على أسهم شركات التكنولوجيا الأخرى، إذ تراجع سهما “تويتر” و”ميتا” المالكة لتطبيق “فيسبوك” بنسبة 5.2% و7.6% على الترتيب، كما انخفض سهم “ألفابت” المالكة لمحرك البحث “جوجل” بنحو 4.9%، فيما هبط سهم “تسلا” بنسبة 6.9%.

وعن الأسواق الأوروبية، تراجع مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 1.1% أو ما يعادل 5 نقاط تقريبًا عند 431 نقطة، فيما هبط “فوتسي 100” البريطاني بنحو 0.4% (-29 نقطة) إلى 7484 نقطة.

كما انخفض “داكس” الألماني بنسبة 1.8% (-256 نقطة تقريبًا) عند 13.919 ألف نقطة، فيما تراجع “كاك” الفرنسي بنحو 1.7% (-106 نقاط تقريبًا) مسجلًا 6253 نقطة.

وفي اليابان، انخفض مؤشر “نيكي” بنسبة 0.9% (-253 نقطة) إلى 26.748 ألف نقطة، كما هبط مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقًا بنفس النسبة أو ما يعادل 16 نقطة عند 1878 نقطة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق