رئيس المكتب التجاري بكوالالمبور: فرص لزيادة صادرات الخضر المجمدة ومنتجات الألبان المصرية لماليزيا

قال هاني عزت رئيس المكتب التجاري في كوالالمبور، إن هناك فرص واعدة لزيادة صادرات مصر من الصناعات الغذائية لماليزيا.

وأوضح أن أهم الفرص التي يراها المكتب تأتي في قطاعات الخضر المجمدة والبطاطس نصف المقلية والألبان والعصائر ومنتجات العجائن الغذائية “المكرونة والباستا” والحلاوة الطحينية.

وأضاف عزت أن ذلك يأتي من واقع دراسة السوق الماليزية والاطلاع على المنتجات المنافسة وكذلك من الاستفسارات التي يتلقاها المكتب من الشركات المستوردة الماليزية.

جاء ذلك خلال الندوة الإلكترونية التي ينظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية تحت عنوان ” الصناعات الغذائية في ماليزيا”.

وأكد على ضرورة السعي لتعزيز صادرات الصناعات الغذائية المصرية لماليزيا، خاصة وأن هيكل صادرات مصر لماليزيا يسيطر عليه الأسمدة والخضر والفواكه الطازجة.

وأشار عزت إلى أن التعريفة الجمركية التي تفرضها ماليزيا لا تعد عائق امام زيادة الصادرات المصرية إلى ماليزيا، خاصة وأنها ذات قيم منخفضة حيث لا تتعدى 5% على الفراولة المجمدة، البان وقشدة 5%، عصير اناناس 20%،  عجائن مطبوخة مثل الاسباجتي والمكرونة والباستا 5%،  مصنوعات اخرى سكرية “حلاوة طحينة 15%”، وهناك ميزة في قطاع السلع الزراعية والخضروات المجمدة والتمر حيث لا يوجد عليها تعريفة جمركية.

مصر ثاني أكبر مُصدر للفراولة المجمدة لماليزيا

ولفت عزت إلى أن واردات ماليزيا من الخضروات المجمدة بلغت العام الماضي نحو 21,3 مليون دولار في مقابل 21 مليون دولار خلال 2020 بنمو 1% وتتمثل في ” البازلاء المجمدة بقيمة 6,1 مليون دولار، الفاصوليا المجمدة بقيمة 16,2 مليون دولار، السبانخ المجمدة بقيمة 218,4 ألف دولار، خضر اخرى مجمدة بقيمة 1,3 مليون دولار، خليط من خضر مجمدة 13,3 مليون دولار ” حيث تعد اهم الدول المصدرة للخضر المجمدة لماليزيا “الصين،  الدنمارك،  الولايات المتحدة، هولندا، بولندا، نيوزيلاندا”.

وتابع أن صادرات مصر من الخضروات المجمدة إلى ماليزيا العام الماضي لم تتعدَ 8890 دولار منها “فاصوليا مجمدة بقيمة 1047 دولار، سبانخ مجمدة بقيمة 203 دولار وخضر اخرى مجمدة بقيمة 7640 دولار، منوها بأن هذا الرقم لا يعبر عن حجم ما يتم رؤيته في المحال الماليزية من خضر مجمدة مصرية لذا لابد من متابعة هذا الأمر للوقوف على الحقيقة.

ونوه بأن مصر تعد ثاني أكبر الدول المصدرة للفراولة المجمدة لماليزيا بعد الصين، موضحا أن قيمة واردات ماليزيا من الفواكه المجمدة “الفراولة” خلال الربع الأول من العام الجاري بلغت 807,872 الف دولار في مقابل 323,26 ألف دولار خلال نفس الربع من 2021، وقفزت صادرات الفواكه المجمدة “الفراولة لماليزيا” لتبلغ 234,932 الف دولار في مقابل 9,935 ألف دولار.

وذكر رئيس المكتب التجاري في كوالالمبور أن واردات ماليزيا من البطاطس نصف المقلية المجمدة بلغت العام الماضي نحو 101,3 مليون دولار في مقابل 87,6 مليون دولار خلال 2020 بنمو 16%،  حيث تعد أهم الدول المصدرة لها ” أمريكا، بلجيكا، هولندا، المانيا، كندا” بينما لا تقوم مصر بتصدير هذا الصنف .

كما أشار إلى أن صادرات مصر من الجبن “بما في ذلك جبن اللبن المخثر” تراجعت خلال 2021 لنحو 20,147 ألف دولار في مقابل 30,404 ألف دولار بانخفاض 34%،  منها بأن زيادة صادرات مصر من الحليب ومنتجات الألبان لماليزيا تتطلب اتباع عدة اجراءات تتمثل في الحصول على تصريح استيراد ساري المفعول (Valid Import Permit ) صادر عن مدير عام قسم الخدمات البيطرية في ماليزيا، والحصول على شهادة الصحة البيطرية (Veterinary Health Certification) محررة باللغة الانجليزية ومؤرخة في غضون سبعة ايام من تاريخ التصدير، ويتم اعتمادها وتوقيعها من قبل المسئول البيطري المختص في البلد المصدر على أن تتضمن “خلو بلد المنشأ من مرض الحمى القلاعية والطاعون خلال فترة الاثني عشر شهرة السابقة لتاريخ التصدير، خلو الحيوانات من أية أمراض معدية خلال فترة الحلب، وكذا خلوها من أية مواد حافظة أو ضارة بالصحة”.

وأضاف أن الاجراءات تتطلب أيضا معالجة وتعبئة الحليب أو منتجات الألبان في مصنع تم اعتماده للتصدير للخارج من قبل السلطة المختصة في البلد المصدر ( على أن تتضمن الشهادة اسم وعنوان المصنع وكذا رقم الشحنة وتاريخ الانتاج)،  ومعالجة الحليب أو منتجات الالبان المعدة للاستهلاك الآدمي في درجة حرارة عالية تصل بحد ادنى 132 درجة مئوية لمدة ثانية على الأقل،  وأن يتم شحن جميع منتجات الالبان بحرا أو حوا مباشرة الى ماليزيا، ويحق لقسم الخدمات البيطرية( Department Of Veterinary Services) رفض أو التخلص من أي شحنة – حال مخالفتها للاشتراطات المطلوبة.

كما لفت إلى أن واردات ماليزيا من العصائر بلغت العام الماضي نحو 38,9 مليون دولار في مقابل 33,9 مليون دولار خلال 2020 بنمو 15%،  حيث تعد أهم الدول المصدرة لها ” تايلاند، وهولندا،  والبرازيل، امريكا، سنغافورة، ايطاليا، اندونيسيا، الصين “، لافتا إلى انخفاض صادرات العصائر المصرية لماليزيا لتبلغ 68,447 ألف دولار في مقابل 71,377 ألف دولار بتراجع 4%.

ونوه بأن واردات ماليزيا من العجائن الغذائية “المكرونة والباستا” بلغت العام الماضي نحو 188,7 مليون دولار في مقابل 180,1 مليون دولار خلال 2020 بنمو 5%، حيث تعد أهم الدول المصدرة لها ” اندونيسيا، كوريا،  الصين، تايلاند، تركيا، استراليا، ايطاليا، اليابان، تايوان، سنغافورة ” لافتا إلى صادرات العجائن الغذائية المصرية لماليزيا خلال العام الماضي بلغت 1375 دولار،  مشيرا إلى أن واردات ماليزيا من الحلاوة الطحينية العام الماضي بلغت 48,7 مليون دولار مقابل 45,4 مليون دولار بنمو 7%،  بينما لم تسجل من مصر أي قيمة خلال 2021، في مقابل صادرات بقيمة 2764 دولار خلال 2020.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق