صندوق النقد يعزز وضع اليوان الصيني على خريطة الاحتياطيات المالية الدولية

أعلن بنك الشعب الصيني (البنك المركزي)، أن حصة اليوان الصيني في سلة حقوق السحب الخاصة لصندوق النقد الدولي ارتفعت من 10.92 % إلى 12.28 %.

وهذه أول مراجعة منذ انضمام اليوان إلى سلة العملات في عام 2016 فيما كان علامة فارقة في جهود بكين لتدويل عملتها.

ABK 729

وقال البنك في بيان اليوم ألأحد، وفقا لوكالة الأنباء الصينية، إن حقوق السحب الخاصة هي أصل احتياطي دولي مكمل للاحتياطيات الرسمية لأعضاء صندوق النقد الدولي، والتي يمكن استبدالها بين الحكومات بعملات قابلة للاستخدام بحرية في أوقات الحاجة،وفي عام 2016 ، أدرج صندوق النقد الدولي اليوان في سلته لحقوق السحب الخاصة كعملة خامسة، إلى جانب الدولار الأمريكي واليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني.

وأشار الى أنه في الوقت الحاضر يحتل اليوان الصيني المرتبة الثالثة من حيث الثقل في سلة حقوق السحب الخاصة، بعد الدولار الأمريكي واليورو.

وذكر البنك أن الصين ستواصل دفع إصلاح وانفتاح السوق المالية، من أجل خلق بيئة أفضل للمستثمرين الخارجيين.

وفي نفس السياق رفع صندوق النقد الدولي وزن الدولار الأمريكي إلى 43.38 % من 41.73 % .

وانخفض وزن اليورو إلى 29.31 % من 30.93 % كما انخفض الين إلى 7.59% من 8.33 % وانخفض الجنيه الاسترليني إلى 7.44 % من 8.09 %.

وقال صندوق النقد الدولي في بيان إن مجلسه التنفيذي حدد الوزن بناء على تطورات التجارة والأسواق المالية من 2017 إلى 2021.

وأضاف صندوق النقد الدولي أن “المديرين اتفقوا على أنه لا جائحة كورونا ولا التطورات في التكنولوجيا المالية كان لها أي تأثير كبير على الدور النسبي للعملات في سلة حقوق السحب الخاصة حتى الآن”.

وعلى الرغم من انخفاض قيمة اليوان في الآونة الأخيرة فقد ارتفع نحو 2% مقابل الدولار منذ عام 2016 وارتفع بنحو 6 % مقابل شركائه التجاريين الرئيسيين.

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق