edita 350

بقيمة 450 مليون جنيه.. «PIE» تدير 400 صفقة دمج واستحواذ عبر منصتها الإلكترونية

المدير التنفيذي: إتمام صفقتين بالتكنولوجيا والتجارة الإلكترونية بـ20 مليون جنيه.. وجارٍ إعادة هيكلة 12 شركة

قال محمد نجاتي المؤسس والمدير التنفيذي لشركة  pie المتخصصة فى تقديم استشارات الدمج والاستحواذ لشركات التكنولوجيا المالية، إن المنصة الإلكترونية للشركة تضم حاليًا دراسة نحو 400 فرصة دمج واستحواذ لشركات متناهية الصغر بقيمة إجمالية تقترب من 450 مليون جنيه.

وأوضح نجاتي، في تصريحات لـ«أموال الغد»، أن الصفقات تضم نحو 250 صفقة استحواذ بقيمة إجمالية 300 مليون جنيه، إضافة لنحو 100 عملية اندماج بقيمة تتراوح بين 100 و130 مليونا، ومن المستهدف البدء في تنفيذ هذه الصفقات خلال النصف الثاني من العام الجاري 2022.

وأعلنت “pie” موخرًا الاستحواذ على “Exits” وهي عبارة عن شركة سوق إقليمية عبر الإنترنت لبيع وشراء التطبيقات والمواقع الإلكترونية.

وتعد منصة Exits سوق عبر الإنترنت تربط المشترين والبائعين بهوية مجهولة لبيع وشراء مواقع الويب والتطبيقات والشركات، وتربط منصة Exits بين البائعين والمشترين بشكل مجهول، ولديها أكثر من 400 شركة مربحة على المنصة، كما يوجد خيار مراجعة المقاييس الرئيسية للعثور على الشركة المناسبة.

وأشار نجاتي إلى توقيع بروتوكولات لتقديم الاستشارات وإعادة تطوير وهيكلة الشركات لعدد 12 شركة من أصل 1000 تقدمت بطلبات لإعادة التطوير بقيمة إجمالية 100 مليون جنيه.

وذكر نجاتي أن شركته نجحت فى إتمام صفقتين إحداهما صفقة دمج في قطاع التكنولوجيا والأخرى استحواذ بقطاع التجارة الإلكترونية بقيمة تقترب من 12 مليون جنيه، إضافة إلى صفقتين فى قطاع التجارة الإلكترونية.

وأشار إلى ملامح استراتيجية الشركة والقائمة على تقديم الاستشارات المالية للكيانات الناشئة فيما يرتبط بعمليات الدمج والاستحواذ، وذلك في إطار سد العجز الذي تعانيه السوق المصرية في استشارات الدمج والاستحواذ للشركات الناشئة لاسيما في ظل تنامي عدد الشركات الصغيرة بالسوق المصرية.

ولفت إلى أن نشاط شركته يرتكز على عرض الكيانات الساعية للحصول على استثمارات أو التخارج من أنشطة قائمة من خلال خلق حلقات تواصل بين الشركات والمستثمرين، إضافة إلى تقديم استشارات وخدمات الدعم التقني والفني والمالى لكلا الطرفين المنفذين لصفقة الاندماج أوالاستحواذ، كما تتولى الشركة تقديم خدمات تسويقية وإدارية واستشارية للشركات بهدف تأهيلها مستقبلًا لصفقات الاستحواذ والاندماجات.

وبشأن خطة التوسع قال المؤسس والمدير التنفيذي لـ”pie”، إن استراتيجية شركته على المدى المتوسط ترتكز على السوق المحلية، باعتبارها أكبر سوق ناشئة يدعم الشركات المتوسطة والصغيرة، بالتزامن مع النظرة الإيجابية للمستثمرين الأجانب للسوق المصرية ورغبتهم في الاستثمار بالشركات الناشئة خاصة المرتبطة بالتكنولوجيا المالية.

كما تخطط الشركة أيضًا للتوسع فى السوق الخارجية ومنها الإمارات والسعودية والكويت، لزيادة سرعة انتشارها وتنويع الخدمات المقدمة للاسواق الخارجية والعمل على جذب الاستثمارت العربية المتنوعة فى مجال التكنلوجيا المالية.

ولفت إلى أنه من المستهدف خلال المدى الطويل التوسع بشكل مكثف في مختلف الأسواق الرئيسية بالشرق الأوسط وأفريقيا ووسط آسيا بدعم تعزيز التعاون مع الشركات والأسواق المختلفة.

وأشار نجاتي إلى تسارع وتيرة نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة فى مجالات التكنلوجيا المالية، والتي ارتفع معدل نموها لأكثر من 60% خلال العامين الماضين،  تحديدًا منذ بدء أزمة كوفيد – 19، الأمر الذي ترتب عليه توجة المستثمرين للاستحواذ على بعض الشركات القائمة والناشئة، خاصة شركات التكنولوجيا المالية ما دفعه لتأسيس كيان يسهل عمليات الدمج والاستحواذ للشركات الناشئة..

وتأسست شركة PIE فبراير الماضي، على يد محمد نجاتي لتقديم خدمات الأعمال المصرفية الاستثمارية للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، وتتمثل رؤية PIE في توفير خدمات للشركات التي تتجاهلها البنوك الاستثمارية التقليدية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق