الرئيس الأمريكي: التضخم أهم الأولويات الاقتصادية في الفترة الحالية

ذكرت تقارير صحفية بأن الرئيس الأمريكي جو بايدن، قال إن التضخم هو أهم الأولويات الاقتصادية في الفترة الحالية، مؤكدا على ضرورة أن يقوم الفيدرالي بعمله، خاصة وأن الاحتياطي الفدرالي يلعب دوراً أساسياً في مكافحة التضخم.

وأضاف بايدن أن حرب بوتين على أوكرانيا تعد إحدى الأسباب الرئيسية للتضخم وارتفاع أسعار الغذاء على مستوى العالم، مضيفا أن أوكرانيا تمتلك ملايين الأطنان من الحبوب التي لا تستطيع نقلها إلى الأسواق العالمية حالياً.

ABK 729

وأشار الفدرالي في تحديثه النصف سنوي بشأن الاستقرار المالي أن ارتفاع الأسعار والسلع الأولية إضافة إلى التقلبات في أسواق الأسهم والحرب في أوكرانيا تصدروا قائمة المخاطر الرئيسية التي تهدد النظام المالي الأميركي.

وحذر التقرير بدوره من أن الارتفاع السريع في عوائد سندات الخزانة الأميركية وصعود أسعار النفط في ظل الحرب وعوامل أخرى، أدت إلى إجهاد بعض أجزاء النظام المالي، حيث يرى الاحتياطي أن خطر حدوث تدهور كبير مفاجئ في النظام المالي أصبح أعلى من المعتاد.

الفدرالي ومن خلال استطلاع أجراه أظهر أن المشاركين قلقين من أن الضغوط في أوروبا و الأسواق الناشئة المتعلقة بالحرب يمكن أن تمتد إلى الولايات المتحدة، حيث قد ينعكس التضخم المرتفع ومعدلات الفائدة سلبًا على النشاط الاقتصادي المحلي وأسعار الأصول وجودة الائتمان والظروف المالية بشكل عام، إضافة إلى أن ارتفاع أسعار النفط يهدد تعافي الصناعات التي تضررت بشدة مثل شركات الطيران.

وركز التقرير بشكل كبير على مخاوف التضخم وإشارته إلى أن المستويات هي تجاوزت وقعات الفدرالي حتى قبيل الحرب الروسية الأوكرانية، كما أن عدم اليقين بشأن توقعات التضخم يشكل مخاطر على الأوضاع المالية والنشاط الاقتصادي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق