edita 350

«الأهلى ممكن» توقع بروتوكولا مع «لييد» لصرف تمويل المشروعات متناهية الصغر

وقعت شركة الأهلي ممكن للمدفوعات الإلكترونية، بروتوكول تعاون مع مؤسسة لييد، لتحصيل الأقساط وصرف التمويلات الخاصة بتمويل المشروعات متناهية الصغر، والتي يتم تمويلها من قبل الأخيرة.

وقال أحمد عنايت، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الأهلي ممكن للمدفوعات الإلكترونية، في بيان الثلاثاء، إن التعاون مع لييد، يمنح عملاء المؤسسة سهولة دفع الأقساط وصرف التمويلات الخاصة بتمويل مشروعاتهم، عبر شبكة الأهلي ممكن، والتي تغطي أنحاء الجمهورية كافة.

وأضاف “عنايت” أن البنك الأهلي قام من خلال الأهلي كابيتال بالاستحواذ على 75% من الشركة، في شهر أبريل 2021، ويبلغ رأس المال المصدر حاليا 140 مليون جنيه، وهناك خطط لزيادته.

وأشار إلى أن الشركة حصّلت على حوالي 6.3 مليار جنيه من إجمالي السوق خلال عام 2021، وهو 10 أضعاف ما حصلته فى 2020، لافتًا إلى أن سوق الدفع الإلكتروني في مصر ما زالت قابلة للزيادة والنمو بمعدلات كبيرة.

وأكد أن الشركة وضعت إستراتيجية لمضاعفة حجم المتحصلات المحققة ثلاثة أضعاف خلال العام الجاري، لذلك قررت الشركة وضع إستراتيجية طموح لتطوير البنية التحتية التكنولوجية، وهو ما يأتي في إطار خطة الشمول المالي للدولة المصرية، والتي يسير البنك الأهلي وذراعه الاستثمارية الأهلي كابيتال على خطاها.

وقال كريم فانوس المدير التنفيذي لمؤسسة لييد: “قررنا اختيار شركة الأهلي ممكن لتكون شريكا لنا، لما لها من ثقة في مجال المدفوعات الإلكترونية، وشبكتها التي تغطي جميع أنحاء الجمهورية”.

وأضاف أن المؤسسة تتشارك مع كل عميل من عملائها، مقدمة مفهوما مهنيا لفهم نشاط العميل، وتقديم خدمات التمويل المتناهي الصغر المناسبة بشفافية وبوسائل اتصال بسيطة.

وأشار إلى أن المؤسسة تستهدف الوصول مباشرةً إلى فئات المجتمع الأكثر احتياجاً إلى التمكين، كالفقراء وأصحاب المشاريع الصغيرة ذوي الدخل المنخفض وخاصة المرأة.

وتابع: “نخدم حالياً أكثر من 200 ألف عميل نشط من خلال 31 فرعا في 9 محافظات، وعلى مدار السنوات السابقة قمنا بخدمة أكثر من مليون عميل ونسعى للتوسع وخدمة المزيد من العملاء خلال الفترة المقبلة”.

وقال مهاب جمال رئيس القطاع التجاري وتطوير الأعمال بشركة الأهلي ممكن، إن العامين الأخيرين شهدا إقبالاً كبيرًا من المواطنين على استخدام المدفوعات الإلكترونية وذلك بسبب جائحة كورونا، والتي فرضت على العالم تباعدا اجتماعيا إجباريا، حيث نما قطاع المدفوعات الإلكترونية بشكل غير مسبوق.

وأضاف أن “الأهلي ممكن” ستتوسع فى تقديم خدماتها لمختلف القطاعات، خصوصا التي تعتمد على المدفوعات الإلكترونية، مشيرًا إلى أن الشركة تستهدف توقيع مجموعة من الشراكات الإستراتيجية، مع كيانات عملاقة في قطاعات مختلفة خلال الفترة المقبلة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق