edita 350

صندوق التنمية المحلية ينجح في تمويل 2337 مشروعًا

أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، أن صندوق التنمية المحلية نجح منذ بداية العام المالي الحالي في الفترة من يوليو 2021 وحتى الآن فى تمويل 2337 مشروعاً صغيرا ومتناهى الصغر بإجمالى إستثمارات أكثر من 27 مليون جنيه.

وأوضح أن ثمة مستفيدين بنحو 4.5 مليون جنيه من المشروعات إلى توفير فرص عمل مباشرة في مجالات الإنتاج الحيواني والداجني ومنافذ بيع المواد الغذائية وملابس ومفروشات وبيع أعلاف وأسمدة وغلال ولحوم بيضاء وصناعات بيئية ومنزلية ومنتجات ألبان وعسل نحل ومنتجاته.

وأشار شعراوى الى أن صندوق التنمية المحلية يوافق على منح نوعين من القروض، قصيرة الأجل تسدد خلال عامين ومتوسطة الأجل تسدد خلال أربع سنوات بفائدة تبلغ 6% سنويا تنخفض إلى 4% لمتحدي الإعاقة والمتحررين من الأمية والحاصلين على قروض جديدة لإضافة طاقة إنتاجية لمشروعاتهم بعد التزامهم بسداد أقساط القرض في المواعيد المحددة.

وأوضح أن الصندوق أدخل أسلوبا جديدا في آليات العمل ساعدت على تقصير الفترة الزمنية من تاريخ تقديم طلب القرض حتى تاريخ الحصول عليه.

وأشار إلى أن صندوق التنمية المحلية يعزز تمكين المرأة اقتصاديا حيث بلغ عدد السيدات المستفيدات من المشروعات التى مولها للمرأة خلال تلك الفترة حوالى 1463 مشروعاً بنسبة بلغت حوالى 67.7 % من إجمالي المشروعات.

ولفت إلى أن الصندوق يعد إحدى أدوات الوزارة المهمة لدعم المرأة في المحافظات خاصة المرأة المعيلة، حيث يساعدها على تنفيذ مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر ما يدر لها دخلاً ثابتاً ويضمن لها حياة كريمة وذلك بفائدة لا تتعدى 6% إضافة الى استفادتها من الخامات الموجودة في البيئة المحلية وتحويلها إلي منتجات جديدة قابلة للاستخدام مثل مشروعات الصناعات الغذائية والحرفية.

وقال إن محافظة المنيا احتلت الصدارة من حيث عدد المشروعات التى مولها الصندوق خلال الفترة المشار إليها بعدد 502 مشروع بإجمالى استثمارات أكثر من 4 ملايين جنيه، ثم تليها محافظة الدقهلية بعدد 331 مشروعا بإجمالى استثمارات 4 ملايين جنيه، ثم سوهاج بـ192 مشروعاً بإستثمارات 1,8 مليون جنيه، ثم بنى سويف بـ185 مشروعاً باستثمارات 3 ملايين جنيه، والشرقية 168 مشروعاً باستثمارات 2.4 مليون جنيه.

ووجه القائمين بالصندوق بتركيز العمل لتمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة في المناطق الأكثر احتياجا والمستهدفة بمبادرة “حياة كريمة” وتعزيز إنتاجية تلك المشروعات ودفعها لمواصلة التشغيل والاستمرارية، واستيعاب المزيد من فرص العمل، مشيراً الى أن ذلك ينعكس على تحسين جودة حياة المواطنين في تلك المناطق وتحقيق التنمية المستدامة بها.

وتبذل وزارة التنمية المحلية الكثير من الجهود لتعزيز الدور الاقتصادي لصندوق التنمية المحلية في دعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر فى جميع المحافظات ورفع درجة مساهمتها فى الناتج المحلى وتهيئة المناخ اللازم لتشجيعها وجعل قرى الريف شريكا أساسيا فى التنمية ودعم الصناعة الوطنية والاستثمار فى البشر والحد من البطالة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق