edita 350

صندوق الثروة السيادي الأكبر في العالم يخسر 74 مليار دولار في الربع الأول من 2022

قال صندوق الثروة السيادي النرويجي  ، الأكبر في العالم ،  اليوم الخميس، إنه سجل خسارة 653 مليار كرونة نرويجية (74.2 مليار دولار) في الربع الأول من عام 2022 ، حيث ضربت الحرب في أوكرانيا وأحداث عالمية أخرى الأسهم والسندات، وفقا لوكالة رويترز.

بلغ العائد على الاستثمار للصندوق 1.3 تريليون دولار 4.9% في الفترة من يناير إلى مارس ، والذي كان لا يزال أفضل بنسبة 0.66 نقطة مئوية من العائد على المؤشر القياسي للصندوق.

ووفقًا للبيانات، قد تصل خسارة الصندوق في حصصه من الأسهم الروسية إلى ما يقل قليلاً عن 2.8 مليار دولار، وفقًا للتقديرات المقدمة في الثالث من مارس.

وصرح نائب المدير التنفيذي للصندوق تروند جراندي بأن الاضطرابات الجيوسياسية سيطرت على الأسواق في الربع الأول من العام الجاري مما أدى إلى حدوث اضطرابات في السوق. مضيفا: «العائد كان سلبيا لكل من الأسهم والدخل الثابت لكنه إيجابي للعقارات غير المدرجة.»

بالإضافة إلى الغزو الروسي لأوكرانيا ، تعرضت الأسواق العالمية أيضًا لضربة من ارتفاع في إصابات كوفيد-19 بفعل متغير أوميكرون في الربع بالإضافة إلى ارتفاع التضخم الذي أدى إلى انخفاض قيمة السندات الحكومية.

وإجمالاً ، تم استثمار 70.95% من الصندوق في الأسهم بنهاية مارس ، بينما تم استثمار 26.35% في الدخل الثابت ، و 2.7% في العقارات غير المدرجة ، و 0.1% في البنية التحتية للطاقة المتجددة غير المدرجة.

تأسس صندوق الثروة السيادي النرويجي في عام 1996 ، ويستثمر عائداته من قطاع النفط والغاز النرويجي ويمتلك حصصًا في حوالي 9300 شركة على مستوى العالم ، ويمتلك 1.3% من جميع الأسهم المدرجة. الصندوق يحمل ما يعادل 240 ألف دولار لكل رجل وامرأة وطفل نرويجي

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق