edita 350

مصر تتطلع لجذب سياح من أمريكا اللاتينية وآسيا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا

تتطلع مصر إلى جذب المزيد من السياح من أمريكا اللاتينية وآسيا مع تسيير رحلات دولية جديدة إلى منتجع رئيسي حيث تحاول الحد من الضربة التي لحقت بصناعة السياحة الرئيسية فيها من الغزو الروسي لأوكرانيا.
قالت غادة شلبي نائبة وزير السياحة في بيان، إن الصراع يهدد تدفق الوافدين الروس والأوكرانيين الذين يشكلون ما بين 30% إلي 40% من إجمالي السياحة في مصر ، وتسعى السلطات أيضًا إلى تسريع عودة الدول الأوروبية التي بقيت في الغالب بعيدًا أثناء الوباء. وأضافت: «التوقعات بالنسبة للسياحة المصرية في عام 2022 ليست أعلى من العام الماضي»، وامتنعت عن إعطاء توقعات.
أظهرت بيانات البنك المركزي الأسبوع الماضي أن عائدات السياحة بلغت 5.8 مليار دولار في النصف الثاني من عام 2021 ، ارتفاعا من 1.8 مليار دولار في الفترة نفسها من العام السابق.
الاضطراب في السياحة المصرية سيزيد من الضغوط الاقتصادية وسط ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة نتيجة للصراع بين روسيا وأوكرانيا وتحولت إلى صندوق النقد الدولي للحصول على الدعم.  إلى جانب إيرادات وتحويلات قناة السويس ، كان القطاع تقليديًا أحد أكبر مصادر الدخل من العملات الأجنبية في مصر.
وأشارت شلبي إلي إن الرحلات الدولية الجديدة إلى منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر من دول الخليج يمكن أن تعطي قوة دافعة. مضيفة إن استئناف الرحلات اليومية بين القاهرة وموسكو بعد عدة أسابيع من تعليقها «سيساعد في استعادة بعض ما فقدناه» ، وكذلك الخدمات المحدودة من روسيا إلى منتجعات البحر الأحمر في مصر.
كما قد يزيد المستثمرون الروس من نشاطهم في قطاع السياحة بعد سن قانون جديد يسمح بالاستثمار الأجنبي في جنوب سيناء ، بحسب نائب الوزير.  وقالت إنه على المدى الطويل ، فإن دول أمريكا اللاتينية مثل البرازيل تمثل سوقًا جديدًا لمصر.
وأوضحت نائبة وزير السياحة ، أن الأسواق الأخرى المستهدفة تشمل الهند وباكستان والمغرب والجزائر ودول الخليج مثل البحرين وقطر والكويت. مشيرة إلي أن المناقشات جارية أو مخطط لها مع ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة وإيطاليا وبولندا وإستونيا حول كيفية تعزيز الزيارات.
ويجدر الإشارة إلي أنه من المقرر الافتتاح الرسمي للمتحف المصري الكبير الذي طال انتظاره ، الواقع بجوار أهرامات الجيزة ، في الربع الأخير من عام 2022. وسيتم الإعلان عن الافتتاح قبل حدوثه بستة أشهر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق