edita 350

رئيس الوزراء يؤكد على الاستعداد لعقد مؤتمر المناخ الـ27 بموعده نوفمبر المقبل

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، الاجتماع السادس للجنة العليا المعنية بالتحضير لاستضافة مصر للدورة الـ27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ Cop 27، حيث تابع جهود الوزارات في التحضير للمؤتمر، المُقرر انعقاده فى نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ.

وحضر الاجتماع فعليا وعبر تقنية “الفيديوكونفرانس”: الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وسامح شكري، وزير الخارجية، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، والطيار محمد منار، وزير الطيران المدني، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، والمهندس يحيى زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ومسئولو الوزارات والجهات المعنية.

وفي مستهل الاجتماع، أوضح رئيس الوزراء أنه يتابع بشكل دوري الموقف التنفيذي لترتيبات استضافة مصر للدورة الـ 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، مؤكداً أن كافة الترتيبات والتحضيرات تسير وفقاً لما هو مخطط لها، ويتم الاستعداد فى كل الملفات، وأن الموتمر سوف يعقد بشرم الشيخ فى موعده المقرر فى نوفمبر القادم.

من جانبه، استعرض وزير الخارجية موقف المشاورات السياسية، والمباحثات الموسعة مع الفرق التفاوضية بشأن مخرجات المؤتمر، وكذا المشاورات المقبلة مع الدول الأفريقية، والتنسيقات الجارية بشأن مشاركة رؤساء الدول والحكومات، والترتيبات اللوجستية ذات الصلة.

من جانب آخر، استعرضت وزيرة البيئة الموقف التنفيذي للشق السياسي والفني، مشيرة إلى أنه تمت مناقشة كل المبادرات مع الوزارات المعنية، بما في ذلك موقف مبادرات “النقل المستدام”، و”الشفافية في التمويل”، و”تطوير التخطيط الأخضر”، و”مبادرة الحد من الانبعاثات EMGF”، و”رخاء الإنسانية”، و”التغذية”، و”حياة كريمة للجميع”، ومبادرة الانتقال للطاقة والمناخ في إفريقيا، لافتة إلي أنه تم الانتهاء من مبادرات المخلفات، والمياه، والزراعة، والتمويل، والانتقال العادل للطاقة، والمدن المستدامة، والمساواة بين الجنسين.

وتطرقت الوزيرة إلى الموقف التنفيذي للشق اللوجيستي والتنظيمي، ومحاور العمل التي تم الاتفاق عليها مع سكرتارية الاتفاقية فيما يخص الإقامة، والطيران، والاتصالات والإعلام، والجوانب الصحية، والخدمات اللوجيستية التكنولوجية، والمرافق والوسائل السمعية والبصرية، وفريق الدعم المحلي والمتطوعين.

وتناولت وزيرة البيئة موقف جهود استدامة مدينة شرم الشيخ، حيث أشارت إلى أنه تم توقيع الاتفاقية الخاصة لتحويل 8 فنادق للعمل بالطاقة الجديدة والمتجددة، وبدأ فندقان بالفعل بالعمل بالطاقة الشمسية، كما تم تلقي طلبات مماثلة من 20 فندقاً إضافياً للعمل بالطاقة الشمسية.

من ناحيته، استعرض وزير المالية أعمال اللجنة المالية المعنية بتمويل استضافة مصر لمؤتمر المناخ COP27، بما في ذلك استراتيجية الرعاية للمؤتمر وأهدافها، ومعايير اختيار الشركات الراعية، والمساهمات المالية المتوقعة، والمزايا المقدمة لكل مستوي من مستويات الرعاية، والخطوات الواجب اتباعها لإبرام مذكرات التفاهم للرعاية.

واستعرض وزير النقل الموقف التنفيذي لخطة نقل الوفود بالمؤتمر بوسائل النقل الأخضر المستدام، مشيراً إلي أنه جار استلام 20 أتوبيس غـــــــاز طبيعي، وأنه تم التعاقد على شراء 70 أتوبيس كهرباء، وكذا تم تصميم شبكة مسارات الأتوبيسات، وتم إعداد جداول التشغيل المبدئية طبقا لأعداد الحافلات (300) حافلة، كما أنه تم التعاقد علي توريد المنظومات الذكية لعدد 100 حافلة وجار التعاقد علي باقي الكمية.

وأضاف الوزير أنه تم البدء في تنفيذ الجراج ومحطات الشحن، وجــار تصميم الهوية البصرية للأتوبيسات بواسطة محافظة جنوب سيناء، وتم التنسيق مع المصنّعين لتنفيذها.

واستعرض رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس موقف التعاون الجاري مع بعض الشركات العالمية المستثمرة في مشروعات الهيدروجين الأخضر وإنتاج الأمونيا الخضراء بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس والتي تتم بالتعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، وصندوق مصر السيادي، كما تطرق لموقف مذكرات التعاون المزمع توقيعها على هامش المؤتمر.

من جانبهم استعرض وزراء: الكهرباء، والسياحة، والتخطيط، والتعاون الدولي، والتنمية المحلية، والاتصالات،
كل فيما يخصه، بشأن أعمال التنسيق الجارية الخاصة باستضافة المؤتمر، فيما يتعلق بأعمال البنية التحتية المطلوبة لتأهيل مدينة شرم الشيخ استعدادا للمؤتمر وذلك بالتنسيق مع محافظة جنوب سيناء.

وفي ذات السياق، عرض محافظ جنوب سيناء الموقف التنفيذي لرفع كفاءة مدينة شرم الشيخ استعداداً للمؤتمر، بما في ذلك أعمال تطوير الحديقة المركزية، ومدخل المدينة، ومنظومة تدوير المخلفات، واستخدام الطاقة الشمسية ببعض المناطق والفنادق، فضلا عن طلب بعض الفنادق استضافة إنشاء نقاط للشحن الكهربائي بها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق