edita 350

ألمانيا تصادر وحدة تابعة لـ«جازبروم» الروسية لتأمين إمدادات الغاز

قررت ألمانيا مؤقتًا مصادرة وحدة تابعة لشركة جازبروم الروسية في البلاد في إطار سعيها لحماية أمن إمدادات الغاز.

صرح وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك للصحفيين في برلين، بأن شركة جازبروم جرمانيا جي إم بي إتش – مالكة شركة وينجاس المحدودة للطاقة وشركة تخزين الغاز – ستخضع لوصاية هيئة تنظيم الطاقة الألمانية حتى 30 سبتمبر.

وقال إن هذا يعني أن وكالة الشبكة الفيدرالية ستتولى دور المساهم ويمكنها اتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان أمن التوريد. لن تستحوذ الحكومة في النهاية على ملكية الشركة.

تتعرض شركات جازبروم الفرعية في أوروبا لضغوط حيث يرفض العملاء وشركاء الأعمال التعامل معهم ،مما يعزز احتمالية عدم صمود بعضها. وحدة أستورا التابعة لشركة جازبروم جرمانيا تدير أكبر منشأة لتخزين الغاز في ألمانيا في بلدة ريدين في ولاية ساكسونيا ، وتعتبر موقعاً أساسياً لأمن الطاقة الألماني.

وقال هابيك في بيان يوم الاثنين «الحكومة الفيدرالية تفعل ما هو ضروري لضمان أمن الإمدادات في ألمانيا».«هذا يعني أيضًا أننا لا نسمح بأن تخضع البنى التحتية للطاقة في ألمانيا لقرارات تعسفية من قبل الكرملين».

قالت جازبروم يوم الجمعة إنها لم تعد تملك شركتها الفرعية الألمانية ، التي لها أيضًا ذراع تجاري في المملكة المتحدة ووحدات من سويسرا إلى سنغافورة.

لم تكشف شركة الغاز الروسية العملاقة عن الملكية الجديدة ، لكن الإيداعات التنظيمية أظهرتأظهرت أن الصفقة تضمنت التخارج من شركة «جازبروم إكسبورت بيزنس سيرفس» القائمة حالياً، وهي المالكة لجازبروم جيرمانيا. بدورها، أصبحت شركة تدعى «جوينت ستوك كومباني بالمري» مساهمة في جازبروم إكسبورت بيزنس سيرفس.

ما تزال هوية المالك النهائي المستفيد من صفقة بالمري غير واضحة، إذ أدرج اسمه في أكتوبر الماضي باستخدام عنوان في موسكو، ومنذ 30 مارس الماضي؛ شغل ديمتري تسيبلييف منصب المدير العام للشركة، وفقاً لهيئة تسجيل الأعمال التجارية الروسية.

وقال هابيك إن شركة الغاز الروسية العملاقة خرجت من الشركة الألمانية دون الحصول على موافقة الحكومة ، في انتهاك لقانون التجارة الخارجية الألماني.

ليس من الواضح ما الذي سيحدث بعد 30 سبتمبر ، وما الآثار التي ستترتب على الشركات التابعة لشركة جازبروم جرمانيا من المملكة المتحدة إلى سنغافورة. تمتلك الوحدة الألمانية أيضًا ذراعًا تجاريًا مقره لندن وشركة Gazprom Energy ، وهي شركة بيع بالتجزئة تخطط حكومة المملكة المتحدة لتأميمها إذا ما توقفت عن العمل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق