edita 350

البنوك تواصل التوسع في الأنشطة المالية غير المصرفية وتوقعات بمزيد من النمو

«الأهلي» و «مصر» يعززان ملكيتهما في شركة «فوري» لتقترب من 30%

عزز بنك الأهلي و بنك مصر ملكيتهما فى شركة فوري لتكنولوجيا المدفوعات الرقمية برفع نسبة مساهمتهما لتقترب من 30% بعدما أعلن البنك الأهلي  شراء لعدد 102.511 مليون سهم، لترتفع نسبة ملكيته من 6.54% إلى 12.54%، وشراء بنك مصر حصة أسهم بقيمة إجمالية قدرها 1.47 مليار جنيه لترتفع حصته من 6.93% إلى 15.78% تقريبا لتبلغ حصص البنكين نحو 28.32% من أسهم فوري.

خبراء سوق المال، برهنوا أن توجه البنكين في الوقت الحالي للاستحواذ على أسهم من فوري، تأتي كترقب للاستحواذات الخارجية المترقبة على شركة فوري، فضلًا عن التوجه الراهن للبنوك للاستثمار فى الشركات المالية غير المصرفية لتجنب عدم المخاطرة فى التأسيس والاستثمار بشكل مباشر وجني الأرباح السريعة، وذلك بالتزامن مع النشاط الراهن في هذا القطاع والتوقعات الرامية لمزيد من النمو.

قال عمرو الالفي رئيس قسم البحوث بشركة برايم لتداول الأوراق المالية أن توجه البنوك فى الوقت الحالي لشراء حصص من فوري، من المرجح  أن تكون ترقبًا للصفقة أستحواذ ضمن خطة صندوق ADQ لاستثمار نحو مليارى دولار فى أكثر من 5 شركات مصرية فى قطاعات متنوعة من بينها النقل والأسمدة، والمدفوعات.

وأكد أن قطاع الخدمات المالية غير المصرفية قد يشهد خلال الفترة المقبلة العديد من عمليات اندماجات واستحواذ كبيرة، لافتًا أن الكثير من الشركات والبنوك لا ترغب فى المخاطرة من خلال أنشاءها لشركات غير مصرفية مستقلة، بل تتوجه لشركات قائمة لتفادي المخاطرات، وهو ماقام به بنك الأهلي  وبنك مصر الأيام الماضية.

وأشار أن بعدما تم تنفيذ صفقة شراء ضخمة من الحجم الكبير على 151 مليون سهم من أسهم فوري لصالح بنك مصر، وتنفيذ صفقة ضخمة مره أخري لصالح بنك الأهلى بنفس القيمة، تأتي ضمن رغبة تلك البنوك فى تقليل المخاطرة والدخول فى شركات ذات ملائة مالية قائمة مثل فوري.

أضاف الألفي، أن الزيادة التي تقدمها المؤسسات الراغبة في عمليات الاندماج والاستحواذ، لا تكون معبرة عن قيمة السهم الحقيقية بنسبة كبيرة ولا تعكس قيمة تلك الشركات، مشيرًا إلى أن تقييم أسهم الشركات خلال الفترة الراهنة منخفضًا ولا يتمثل مع قيم تلك الشركات الحقيقية، و التى تلفت أنتباه المستثمرين الأجانب بشكل كبير وتعمل على تشجيع عمليات الاستحواذ.

أكد أن الأنشطة المالية غير المصرفية تستطيع دمج الاقتصاد غير الرسمي تحت مظلة الاقتصاد الرسمي، مع تنويع البدائل التمويلية أمام الشركات وعلى رأسها شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة، خاصة في ظل الارتفاع الحالي بأسعار الفائدة وارتفاع تكلفة التمويل.

محمد سعيد : الاستثمار فى قطاع غير المصرفي استثمار مضمون وطويل الأجل

و اتفق معه محمد سعيد العضو المنتدب لشركة اي دي تي للاستشارات المالية، أن قطاع الخدمات المالية غير المصرفية يشهد حالة من النمو المتصاعد منذ فترة تأسيس الشركات وادراجها بالبورصة المصرية، لافتًا أن توجه المستثمرين للاستثمار فى ذلك القطاع غير مصرفي يعتبر استثمار مضمون وطويل الأجل، نظرًا لمدي سرعة أنتشار القطاع بالسوق المصري.

وأشار العضو المنتدب لشركة اي دي تي للاستشارات المالية أن توجه قطاع البنوك للاستثمار فى شركات الخدمات الغير مصرفية خاصة بنك الأهلي وبنك مصر للاستحواذ على سهم فوري، بمثابة دليل قوي لمدي نمو وسرعة أنتشار شركات الخدمات المالية غير مصرفية خلال الوقت الراهن.

لافتًا أن بنك مصر  قام بزيادة معدل استثماره في شركة فوري لتكنولوجيا خلال الأٍسبوع الماضي بقيمة إجمالية بلغت 1.4 مليار جنيه لترتفع نسبة امتلاك البنك في حصة فوري 15.7%، وايضًا توجة بنك الأهلي لرفع حصته فى الشركة بشراء حصة بنحو 1.4 مليار جنيه لترتفع نسبته إلى 15.7% لتصل نسبة مساهمة البنكين فى أسهم فوري إلى 30% من المساهمين.

ولم يستبعد محمد سعيد أن يكون توجة بنك الأهلي و بنك مصر لشراء حصص إضافية، أن يكون تمهيدًا لبيع حصص البنكين فى أسهم الشركة لصالح مصرفي أبوظبي بعدما اعلن عن رغبتة فى شراء حصص من عدت شركات مملوك للدولة.

لافتًا إلى زيادة وتيرة نمو أنشطة القطاع خلال الفترة المقبلة، باعتباره واحد من أكثر القطاعات المستفيدة من أزمة كورونا بالإضافة للتطور المتسارع في قطاع التكنولوجيا المالية والتحول الرقمي بكافة القطاعات، وبدعم القوانين والتشريعات الجديدة التي فتحت الباب أمام المزيد من الأنشطة وظهور الكثير من اللاعبين في السوق.

وأعلنت فوري شراء البنك الأهلي المصري لعدد 102.511 مليون سهم من أسهم الشركة لترتفع نسبة ملكيته من 6.54% إلى 12.54% حاليا، وتولت شركة الأهلي فأروس لتداول الأوراق المالية تنفيذ العملية بينما تولت المجموعة ا لمالية هيرميس بدور البائع.

وأفصحت فوري عن شراء بنك مصر حصة أسهم بقيمة إجمالية قدرها 1.47 مليار جنيه لترتفع حصته من 6.93% إلى 15.78% تقريبا، بمتوسط سعر السهم فى الصفقة 9.75 جنيه، وجرى تنفيذها عبر شركة التجاري الدولي للسمسرة فى الأوراق المالية،وأظهر الإفصاح ارتباط بنك مصر بمحفظتى استثمار تابعتين يمتلكان 0.55% من الأسهم.

وقالت أن الأطراف البائعة فى صفقة بنك مصر ،أبرزها بيع شركة link hold co Bv  حصة أسهم تعادل 81.66 مليون سهم بقيمة إجمالية قدرها 726.2 مليون جنيه تقريبا.

وبلغ متوسط سعر السهم فى تلك الصفقة 9.75 جنيه، كما قام صندوق استثمار ” black sparrow “حصة أسهم تعادل 5.5 مليون سهم بقيمة إجمالية قدرها 492.4 مليون جنيه تقريبا.

وانخفضت حصة الصندوق بعد تلك العملية من 10.35% إلى 7.39%، ولم يظهر الإفصاح ارتباط الصندوق بأى مجموعات أخرى مساهمة فى الشركة (كيانات أو أفراد).

 

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق