edita 350

البنك الدولي: دور دول الخليج محوري في تهدئة أسعار النفط

قال رئيس البنك الدولي، ديفيد مالباس، اليوم الأربعاء، إن دول الخليج المنتجة للنفط يمكنها أن تقوم بدور حيوي في تهدئة أسعار النفط والغاز في الأشهر المقبلة.

وأضاف مالباس في كلمة ألقاها خلال القمة العالمية للحكومات في دبي: “نشهد إعادة هيكلة ضخمة في أسواق النفط العالمية، حيث سيكون لمرونة الإمداد لدول مجلس التعاون الخليجي دور حيوي في تهدئة الأسعار في الأشهر المقبلة”.

وتابع: “نرى بالفعل أن دول مجلس التعاون الخليجي مستعدة للاستثمار بسرعة في هذا المجال والمساعدة في الحد من الأسعار على مستوى القطاع ككل”.

وارتفعت أسعار النفط بأكثر من 2% لتعوض خسائرها اليوم الأربعاء بفعل شح المعروض وتزايد احتمالات فرض عقوبات غربية جديدة ضد روسيا حتى مع ظهور مؤشرات على إحراز تقدم من محادثات السلام بين موسكو وكييف.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.6 دولار أو 2.4 بالمئة إلى 112.81 دولار بحلول الساعة 07:03 بتوقيت جرينتش ، لتعكس خسارة بنسبة 2 بالمئة في الجلسة السابقة. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.7 دولار أو 2.5 بالمئة إلى 106.84 دولار للبرميل ، متراجعة 1.6 بالمئة أمس الثلاثاء.

وقال محللون من هايتونج فيوتشرز إن «الأسعار المتقلبة تشير إلى معنويات شديدة الحساسية بين المستثمرين». «التجار بحاجة ماسة إلى رؤية التغييرات لجعل وضع السوق أكثر وضوحًا.»

وبحسب مصادر السوق ، تحول التركيز إلى نقص المعروض بعد أن أفادت مجموعة معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام انخفضت بمقدار 3 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 25 مارس.

وهذا يمثل ثلاثة أضعاف الانخفاض الذي توقعه 10 محللين استطلعت رويترز آراءهم في المتوسط. شهد السوق عمليات بيع حادة في الجلسة السابقة بعد أن وعدت روسيا بتقليص العمليات العسكرية حول كييف ، لكن التقارير عن الهجمات استمرت.

وقال توبين جوري المحلل في بنك الكومنولث في مذكرة إن تعافي أسعار النفط «يشير إلى أن السوق ، على الأقل ، لديها درجة قوية من الشك بشأن أي تقدم».

في غضون ذلك ، تخطط الولايات المتحدة وحلفاؤها لفرض عقوبات جديدة على المزيد من قطاعات الاقتصاد الروسي التي تعتبر بالغة الأهمية لاستمرار غزوها لأوكرانيا ، بما في ذلك سلاسل التوريد العسكرية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق