وزيرة التضامن تطلق مبادرة «قادرون باختلاف» بالجامعات المصرية

بنك البركة

في إطار جهود الدولة لكفالة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، أطلقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي اليوم الثلاثاء خلال زيارتها لمحافظة الغربية، فعاليات مبادرة “قادرون باختلاف” بالجامعات المصرية من رحاب جامعة طنطا، حيث استهلت الزيارة بلقاء الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية بديوان عام المحافظة، وذلك بحضور الدكتور أحمد عطا نائب المحافظ، اللواء دكتور حسين الجندي السكرتير العام.

وخلال اللقاء ناقشت القباج ورحمي عددا من الموضوعات الخاصة بالأشخاص ذوي الاعاقة، ومراكز تنمية الأسرة والتي يتم تنفيذها ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة، بالإضافة إلي افتتاح عدد من المشروعات الاجتماعية بالمحافظة ومنها مشروع الفلك  والذي سيتم افتتاحه في نهاية الشهر الجاري، إلى جانب دعم  الأسر الأكثر احتياجا ودعم القرى المنتجة بالمحافظة.

ABK 729

وعقب اللقاء قامت الوزيرة والمحافظ بتسليم عدد 100 خلية نحل على عدد 10 من المزارعين كدفعة أولى بهدف تربية نحل العسل كمورد دخل داعم للمزارعين عن طريق الاستفادة مما تنتجه هذه الخلايا، حيث يقوم المربي برعاية النحل وتوفير المأوى والعناية بالخلية والتي تشبه بيئتها ليجني لاحقا  العسل، حبوب اللقاح، الشمع والغذاء الملكي وغيرها.

ويأتي ذلك في إطار التعاون بين برنامج فرصة وجمعية مربي النحل بالغربية وذلك لإقامة وحدة إنتاجية لمنتجات نحل العسل بطاقة (1000 خلية تتضمن مستلزمات الإنتاج والتشغيل) بإجمالي تكلفة مليون و500 ألف جنيه، حيث سيتم تسليم 100 مشروع لتربية نحل العسل لعدد 100 عميل من برنامج تكافل وكرامة.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي أنه سيتم تدريب المستفيدين على تربية نحل العسل وتسليمهم كافة مستلزمات التشغيل، وتحصيل أقساط القروض على مدار عام ونصف العام بداية من أول إنتاج، على أن تقوم الجمعية التعاونية لإنتاج وتسويق منتجات نحل العسل بالغربية بشراء جميع المنتج من المستفيدين حال عدم قدرتهم على تسويقه.

وأشار محافظ الغربية إلي أن المحافظة قامت بإطلاق مبادرة نحن الأكثر إنتاجا لدعم  ٢٣ قرية تشتهر بعدد من الصناعات والحرف اليدوية داخل المحافظة، كما قامت المحافظة بتنفيذ العديد من القوافل والمبادرات ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية حياة كريمة إلى جانب تنظيم مؤتمر دور منظمات العمل الأهلي في ظل عام ٢٠٢٢ للمجتمع المدني تفعيلا لتوصيات مؤتمر شباب العالم.

وفي نهاية اللقاء أهدى محافظ الغربية درع المحافظة للسيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي تقديراً لجهودها في خدمة المجتمع.

وتوجهت بعد ذلك وزيرة التضامن الاجتماعي إلي مقر جامعة طنطا-حيث كان في استقبالها الدكتور محمود ذكي رئيس جامعة طنطا – لإطلاق مبادرة “قادرون باختلاف” التي تنظمها وحدات التضامن الاجتماعي بالجامعات المصرية بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر المصري والجمعية الشرعية الرئيسية والاتحاد المصري لسياسات الحماية الاجتماعية، ويشرف عليها الدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية ومنسق عام برنامج وحدات التضامن الاجتماعي بالجامعات المصرية، حيث تستهدف الوزارة تنفيذها في كافة الجامعات المصرية بما يشمل ٢٥ جامعة حكومية بالإضافة إلي جامعة الأزهر بفروعها الثلاثة، وجامعة خاصة.

وتهدف الوزارة من خلال المبادرة تنفيذ بعض الأنشطة الثقافية والاجتماعية والترفيهية والرياضية التي تجمع بين الطلاب ذوي الإعاقة وزملائهم من غير ذوي الإعاقة، وذلك لتحقيق الدمج بين الطلاب والتأكيد على القدرات المتنوعة والمتباينة بين الطلاب وترسيخ مبادئ احترام “الاخر” وتقدير التنوع على أنه تكامل بين القدرات المختلفة، ويتم تنفيذ الفعاليات من خلال وحدات التضامن الاجتماعي بالجامعة.

وسلمت القباج خلال زيارتها لجامعة طنطا عددًا من الأجهزة التعويضية للطلاب من ذوي الهمم، وكرمت الفائزين منهم في الأنشطة الفنية، كما كرمت الطلاب في حاضنات الفائقين، إلى جانب زيارة مركز رعاية ذوي الهمم بكلية الآداب، وافتتاح معرض الفنون التشكيلية والاقتصاد المنزلي للطلاب من ذوي الهمم .

وتفقدت ورش تدريب الطلاب علي الحرف اليدوية، وتدريب الطلاب من ذوي الإعاقة خاصة البصرية والحركية على الإسعافات الأولية لحماية أنفسهم من أية طوارئ ولتقديم الإسعافات لغيرهم قدر استطاعتهم، كما شهدت تقديم فقرات حية من الغناء والعزف وعرض جزء من مسرحية لدعم مشروع إنشاء مستشفى 900 900 الجامعى الجديد للطلاب ذوي الهمم.

وافتتحت القباج المقر الجديد لوحدة التضامن الاجتماعي بجامعة طنطا بمجمع الكليات بسبرباي، وتفقدت كذلك بنك التطوع المصري الذي دشنته وزارة التضامن الاجتماعي داخل الجامعات المصرية ويضم ١٠ آلاف متطوع ومتطوعة علي مستوي الجامعات المصرية، حيث التقت عددًا من المتطوعين داخل جامعة طنطا.

ووضعت وزيرة التضامن الاجتماعي حجر الأساس لإنشاء مركز نموذجي لتطوير قدرات ومهارات ذوي الهمم بوسط الدلتا، بناء علي البروتوكول الموقع بين وزارة التضامن الاجتماعي وجامعة طنطا، حيث من المقرر أن يقدم هذا المركز خدماته لأبناء محافظات وسط الدلتا.

الجدير بالذكر أن وزارة التضامن الاجتماعي أطلقت برنامج وحدات التضامن الاجتماعي بالجامعات الحكومية منذ بداية عام 2021، حيث تم تنفيذه داخل ٢٥ جامعة حكومية، بالإضافة إلى ثلاثة أفرع لجامعة الأزهر، وذلك بهدف توفير كافة الخدمات الاجتماعية والاقتصادية للطلاب وتلبية احتياجاتهم الأساسية أثناء سنوات دراستهم الجامعية، بالإضافة إلى تعزيز الوعي الإيجابي لطلاب الجامعات حول أهم القضايا الاجتماعية والدمج المجتمعي وزيادة معدلات الاستثمار فيهم؛ من أجل تعزيز العدالة الاجتماعية والنمو الاقتصادي، وأخيراً تكريس ثقافة التطوع لدى الطلاب في كافة الأنشطة التي تعزز مشاركتهم في تنمية المجتمع وفي العمل العام.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق