سهم التجاري الدولي يهبط 2.43% في ختام الجلسة برغم الأرباح القياسية

بنك البركة

سجل سهم بنك التجاري الدولي-مصر انخفاضًا بنسبة 2.43% خلال جلسة تداول، اليوم الثلاثاء بالبورصة المصرية بالرغم من إعلانه نتائج أعماله عن العام الماضي 2021، ليصل إلى مستوى سعري 50.180 جنيه.

وجرى التداول منذ بداية الجلسة على نحو 104,7 مليون سهم، حققت سيولة قدرها 2,1 مليون جنيه ، من خلال تنفيذ 929 عملية.

ABK 729

وحقق البنك التجاري الدولي أرباح قبل الضرائب بقيمة 18.980 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2021، مقابل 15.297 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2020، بزيادة قدرها 3.683 مليار جنيه.

وكشفت القوائم المالية المستقلة للبنك والتى حصل “أموال الغد” على نسخة منها أن البنك حقق صافي ربح 13.420 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2021، مقابل 10.299 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2020.

وسجلت مصروفات ضرائب الدخل 5.678 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2021، مقابل 5.084 مليار جنيه بنهاية 2020.

وسجل عائد القروض والايرادات المشابهة نحو 44.945 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2021، مقابل 42.070 مليار جنيه بنهاية عام 2020.

وسجلت تكلفة الودائع والتكاليف المشابهة 20.057 مليار جنيه بنهاية 2021، مقابل 16.980 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2020.

وبلغ صافي الدخل من العائد 24.887 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2021، مقابل 25.089 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2020.

واختتمت البورصة المصرية تعاملات جلسة اليوم على تراجع جماعي في أداء المؤشرات، حيث هبط مؤشر السوق الرئيسي EGX30 بنسبة 1.73% ليغلق عند مستوى 11302 نقطة.

وانخفض مؤشر EGX70 بنسبة 1.05% ليغلق عند مستوى 1939 نقطة، وانخفض مؤشرEGX100 بنسبة 1.2% ليغلق عند مستوى 2920 نقطة.

وقال حسام عيد، مدير إدارة الاستثمار بشركة انترناشونال لتداول الأوراق المالية، إن الأزمة الجيوسياسية بين روسيا وأوكرانيا دفعت مؤشرات الأسواق المالية نحو الهبوط.

توقع أنه في حالة انخفاض حدة هبوط الأسهم القيادية واستمرار اتجاه المؤسسات المالية الأجنبية نحو الشراء وفتح المراكز المالية بالأسهم القيادية تزامنا مع إعلان نتائج الأعمال السنوية لأغلب الأسهم القيادية والتي أظهرت مؤشراتها تحقيق معدلات أرباح مرتفعة؛ سوف ينعكس ذلك إيجابيا على أداء الأسهم القيادية ويدفعها نحو الصعود مرة أخرى الأمر الذي يدفع المؤشر الرئيسي لاختبار مستوى المقاومة الرئيسي عند 11400 ثم مستوى المقاومة الثاني عند 11500 نقطة.

تابع أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية egx30 أغلق متراجعا بأكثر من 199 نقطة بنسبة هبوط 1.73% عند مستوى 11302.49 نقطة بفضل اتجاه المؤسسات المالية المصرية والعربية نحو البيع وسط تخوفات من حدوث تحركات عسكرية محتملة إثر الأزمة الجيوسياسية بين روسيا وأوكرانيا والتى ألقت بظلالها على أداء الأسواق العالمي، بينما اتجهت المؤسسات المالية الأجنبية نحو الشراء وفتح المراكز المالية بالأسهم القيادية بالقرب من مستويات الدعم الرئيسية للمؤشر الرئيسي متجها بهذا الأداء اختبار مستوى الدعم الرئيسي عند 11250 نقطة.

وعن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسط، egx70، قال إنه في حالة العودة مرة أخرى إلى الأداء الإيجابي والصعود مرة أخرى يتجه المؤشر السبعيني لاختبار مستوى المقاومة الرئيسي عند 1960 ثم مستوى المقاومة الثاني 2000 نقطة

أضاف أنه شهد أيضا هبوطا متأثرا أيضا بالأزمة الجيوسياسية بين روسيا وأوكرانيا وأغلق متراجعا بمقدار 54 نقطة بنسبة هبوط 1.05% واغلق عند مستوى 1939.91 نقطة بفضل الأداء السلبي لأغلب الأسهم الصغيرة والمتوسطة بالرغم من اتجاه المستثمرين الأفراد المصريين والأجانب نحو الشراء وفتح المراكز المالية بالأسهم الصغيرة والمتوسطة متجها بهذا الأداء اختبار مستوى الدعم الرئيسي عند 1900 نقطة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق