نائب قطاع الصناعة بشنايدر: نسب التصنيع المحلي بمنتجات الطاقة تتراوح بين 40 و60%

أكد أحمد مدكور نائب رئيس قطاع الصناعة بشنايدر إلكتريك، أن نسب المكون المحلي بمنتجات الشركة المصنعة محليًا تتراوح بين 40 لـ 60% على مستوى جميع المنتجات.

أضاف لأموال الغد، أن الشركة تسعى إلى تحقيق الاستدامة في أعمالها وتقليل نسب الانبعاثات الكربونية في المباني التي يتم تنفيذها حاليًا ومنها مبنى الشركة الأكثر تطورًا بالتجمع الخامس.

ABK 729

لفت إلى أن خطوط إنتاج مصنع شنايدر يضم مجموعة واسعة من المفاتيح الكهربائية ذات الجهد المنخفض والمتوسط، وساهم الخط الجديد في إنتاج لوحات كهربائية جديدة من طراز صديق للبيئة، لاستبدال الخطوط المتهالكة، ليبلغ إجمالي خطوط الإنتاج 6 خطوط.

أشار إلى أن حل أزمة الكهرباء وزيادة إنتاجه حول الدولة لمركز ثقل عالمي في إنتاج الطاقة، مشيرة إلى سعي شنايدر إلكتريك لتدعيم خطة الدولة لتحويل شبكة الكهرباء المصرية لأول وأكبر شبكة ذكية في العالم، وأن الشركة تمتلك التكنولوجيا الذكية القادرة على مضاعفة الانتاج وتقليل التكلفة والحفاظ على الجودة.

أوضح أن توزيع استثمارات الشركة على مصنع مدينة بدر لإضافة خط إنتاج جديد، بتكلفة 10 ملايين يورو، إلى جانب تطوير مركز التوزيع في مدينة العاشر من رمضان، وستكلف عمليات التطوير أيضًا 10 ملايين يورو.

أوضح أن هناك العديد من التحديات التي يواجهها العالم حاليا في مجال الاستدامة ومنها تغير المناخ وتتركز الحلول كما يظهر من خلال التحول الرقمي وتوظيف الطاقة البديلة أو الطاقة المتعددة، وتعتمد شنايدر في استراتيجيتها على الاستدامة وحرصت على أن يكون مبناها في مصر وفق أعلى معايير الاستدامة وحاصل على شهادة بهذا المجال.

أشاد مدكور بتوجهات وخطط الدولة الحالية في مجال الاستدامة واستخدامات الطاقة المتجددة في المشروعات الكبرى مثل مشروعات المياه، الذي يعتبر قطاعًا مستهلكًا رئيسيًا للطاقة، مضيفاً أن العالم حاليًا يتجه نحو مصادر الطاقة المتجددة كبديل مستدام بيئيًا وصديقًا للمناخ لتوليد الطاقة ومستقبل أخضر.

تابع أن مصر لديها خطة طموحة لزيادة الاعتماد علي الطاقة الجديدة والمتجددة إلى أكثر من 40% من الطاقة المنتجة، وذلك لاهتمام الحكومة المتزايد بالحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات في ظل التأثير الحالي على المناخ، موضحًا أن مصر من أسرع دول العالم التي تعمل بها شنايدر إلكتريك توجهاً للطاقة الجديدة والمتجددة، ما دفع الشركة  للمشاركة الفعالة في هذه المشروعات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق