edita 350

استقرار أسعار الذهب اليوم في السوق المحلية.. وعيار 21 يسجل 802 جنيهًا

سجلت أسعار الذهب ثباتًا عالميًا لليوم الثاني على التوالي، تزامنًا مع عدم تغير سعر الأوقية نتيجة الإغلاق وتوقف البورصة عن التداول للإجازة الأسبوعية ، لتستقر معها أسعار الذهب اليوم في مصر الأحد 23-1-2022 بشكل متواصل في مطلع التعاملات الصباحية بمختلف محال الصاغة.

وتستقر الأسعار على مدار يومي السبت والأحد، حيث يتوقف التداول بالبورصات العالمية ويتوقف التداول بالبورصات العالمية، حيث ثبت سعر الذهب عالميًا عند 1834.72 دولار للأوقية، فيما يبلغ سعر جرام الذهب عيار 21 الأكثر انتشارا في الوجهين البحري والقبلي الآن نحو 802 جنيهًا للجرام.

وجاء سعر الذهب وقت كتابة التقرير كالآتي:

سعر جرام الذهب عيار 21 قيراطًا (802جنيهًا)

بلغ سعر الذهب فى مصر عيار 21 ،مسجلًا 802 جنيهًا للجرام، ويعد هو العيار الأكثر انتشارًا في السوق المحلية.

سعر جرام الذهب عيار 24 قيراطًا (916.5جنيهًا)

كما بلغ سعر جرام الذهب عيار 24، نحو 916.5 جنيهًا للجرام، ليعد هو العيار الأعلى سعرا في مصر والأغلى قيمة.

سعر جرام الذهب عيار 18 قيراطًا (687.5جنيهًا)

فيما سجل سعر الذهب عيار 18 اليوم في مصر، نحو 687.5 جنيهًا للجرام، و يعتبر ثاني أكثر أنواع الذهب انتشارًا في السوق المحلية.

سعر الجنيه الذهب

وبدوره سجل سعر الجنيه الذهب، نحو 6416 جنيهًا، حيث يصل وزنه إلى 8 جرامات من عيار 21.

وتختلف أسعار الذهب في مصر بالمصنعية، من محل صاغة لآخر، ويتراوح متوسط سعر المصنعية والدمغة في محلات الصاغة بين 30 و65 جنيهًا باختلاف نوع عيار الذهب، وكذلك باختلاف محلات الصاغة ومن محافظة إلى أخرى ومن تاجر إلى آخر.

وتمثل في الأغلب نسبة تتراوح بين 7% و10% من سعر جرام الذهب، وكلما زادت نسبة المعادن الموجودة قلَّ القيراط، وتستخدم الأوقية التي تزن “31.1 جرام” كوحدة لوزن الحلي وسبائك الذهب.

أسعار الذهب عالميا

واستقر سعر الذهب اليوم الأحد عند 1834.72 دولارًا بعد تسجيلها أعلى مستوى في شهرين وارتفاعها 1.19% خلال تعاملات الأسبوع الماضي.

وقدمت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، نظرة مستقبلية وردية للاقتصاد الأمريكي، ترى تلاشياً للتضخم واحتمال نمو أعلى على المدى الطويل.

وفي الوقت الذي أقرت فيه يلين أن ارتفاع الاسعار يمثل “قلقاً مثبتاً للسياسة”، إلا أنها قالت يوم الجمعة إنه: “من المهم ملاحظة أن المتنبئين المحترفين يعتقدون أن التضخم سيتراجع بشكل كبير العام المقبل”.

ووصفت يلين سوق العمل في الولايات المتحدة بأنه “قوي بشكل استثنائي” ووصفت توقعات النمو بنسبة 3.3% في عام 2022 بأنها “إنجاز اقتصادي وسياسي مذهل”.

وتتناقض تصريحات وزيرة الخزانة الأمريكية مع الشعور العام السائد في الولايات المتحدة بأن الاقتصاد يسير في الاتجاه الخطأ، وسط مخاوف من استمرار التضخم المرتفع في التهام القوة الشرائية للعائلات.

ورغم انتعاش النمو والتوظيف بقوة بعد الانهيار في أوائل عام 2020 في بداية جائحة فيروس كورونا، إلا أن التضخم قفز إلى أعلى مستوياته منذ 40 عاماً تقريباً.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق