edita 350

رئيس كوريا الجنوبية: نتطلع للتعاون مع مصر في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسيارات

قال الرئيس مون جيه إن رئيس جمهورية كوريا الجنوبية، إن بلاده تتطلع إلى التعاون مع مصر في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووصفها بأنها صناعات المستقبل، معربا عن رغبته في تعزيز التعاون بين البلدين في مجال السيارات الكهربائية والطاقة المتجددة، وكذلك مشاركة الشركات الكورية في مشروعات البنية التحتية صديقة البيئة.

وأضاف أن العاصمة الإدارية الجديدة يتوافر بها مدينة ذكية ستصبح نموذجا للصناعات المستقبلية، وفي المقابل تتمتع كوريا الجنوبية بالقدرات التكنولوجية الحديثة، وتعد بذلك أفضل شريك لمصر في مجال التحول الرقمي.

جاء ذلك خلال كلمته باجتماع المائدة المستديرة لمؤتمر الأعمال المصري الكوري حول الاقتصاد الأخضر والمستقبل.

وأعرب الرئيس الكوري عن أمله في أن يكون لقاء اليوم فرصة مواتية لتوطيد الثقة والصداقة الممتدة بين بلدينا عبر السنوات الماضية، والاستعداد المشترك نحو مستقبل مشرق للبلدين،  قائلا “هيا ضعوا أيديكم في أيدينا.. هيا نجمع قوتنا في قوة واحدة؛ لنخطو معا نحو مستقبل التقدم المشترك”.

800 مليون دولار استثمارات كوريا الجنوبية في مصر

وأشار إلى أنه نتيجة للتعاون المستمر منذ فترة السبعينيات، فقد بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وكوريا الجنوبية نحو ملياري دولار سنويا.

ونوه الرئيس الكوري بأن الاستثمارات الكورية في مصر بلغت نحو 800 مليون دولار، كما زاد عدد الشركات الكورية العاملة في مصر إلى 33 شركة، وتحظى السيارات الكورية باهتمام كبير من جانب المصريين، ويعكس ذلك مدى التعاون الاقتصادي النشط بين البلدين.

كما قال”  كل هذا ليس إلا مجرد بداية؛ فالاقتصاد المصري يتمتع بقدرات هائلة تؤهله نحو تحقيق التقدم والتطور، إذ يمثل الشباب نسبة كبيرة من إجمالي عدد السكان، كما تتمتع مصر بموقع جغرافي متميز، ووفرة في الموارد الطبيعية، وتسعى مصر لتنفيذ رؤيتها لعام 2030 للتنمية المستدامة لتجسيد هذه الإمكانات وتحويلها إلى واقع فعلي”.

ولفت الرئيس الكوري إلى أن مصر نجحت في استقطاب أكبر عدد من المستثمرين الأجانب خلال خمس سنوات على التوالي، على الرغم من تداعيات جائحة كورونا، موضحا أن مصر ستواصل تعاونها مع كوريا الجنوبية؛ من أجل تحقيق مستقبل مشرق لمرحلة ما بعد الجائحة.

وأوضح أن هناك  3 محاور أساسية للتعاون الاقتصادي، وهي، أولا التعاون من أجل تقوية التبادل التجاري والاستثمار؛ إذ تعد مصر محورا للشبكة اللوجيستية العالمية بفضل قناة السويس، كما أن لديها العديد من اتفاقيات التجارة الحرة التي تربط بينها وبين القارة الأفريقية ومنطقة الشرق الأوسط وأوروبا، إضافة إلى أن كوريا الجنوبية لديها شبكة واسعة من الاتفاقيات التجارية الإقليمية أيضا.

الرئيس الكوري الجنوبي: نتطلع لتوقيع اتفاقية للتجارة مع مصر

وذكر الرئيس الكوري أنه وفقا لذلك يمكن للبلدين الاستفادة من هذه الاتفاقيات التجارية في تحقيق مزيد من التقدم في الأسواق العالمية، لافتا إلى أنه خلال لقاء القمة الذي جمعه بالرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، تم توقيع مذكرة تفاهم لتوسيع الشراكة التجارية والاقتصادية بين البلدين، معربا عن تطلعه إلى تحويل مذكرة التفاهم إلى اتفاقية للتجارة.

وتطرق للتعاون بين البلدين في مجال البيئة، مشيرا إلى أن مصر ستستضيف مؤتمر COP 27، كما أن كوريا الجنوبية استضافت قمة الشراكة من أجل النمو الأخضر، وفي هذا الصدد يركز البلدان على تعزيز الصناعات الخضراء لخفض انبعاثات الكربون.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق