edita 350

«هيتاشي إينرجي» تربط محطة رياح خليج السويس 250 ميجاوات بشبكة الكهرباء

أعلنت شركة هيتاشي إينرجي، عن توفيرها لحلول متكاملة لشركة فيستاس، المورد لتوربينات الرياح  ومقاول الهندسة والمشتريات والبناء، لربط محطة رياح خليج السويس العاملة بطاقة 250 ميجاوات والمملوكة لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بشبكة الكهرباء الوطنية.

ويتم من خلال الحلول المقدمة من هيتاشي إينرجي تجميع الطاقة المولدة من 70 توربينة رياح مملوكة لشركة فيستاس، وتغذيتها بشكل آمن وموثوق في شبكة الطاقة عالية الجهد ليتم نقلها إلى جميع أنحاء البلاد، مما يساعد على تطوير نظام الطاقة في مصر ليكون أكثر استدامةً ومرونةً وأمانًا، كما ستضمن تلك الحلول استمرارية نقل الطاقة بالجهد والتردد الصحيح، حتى في ظل ظروف الرياح المتغيرة عند تقلب الطاقة المولدة.

تعتبر محطة خليج السويس 1 جزء من خطة الحكومة المصرية لإنتاج 20% من طاقتها من مصادر متجددة بحلول عام 2022 وإنتاج 42% بحلول عام 2035، وستولد محطة الرياح حوالي 1000 جيجاوات/ساعة من الطاقة النظيفة، مع تجنب انبعاث 560 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا، بالإضافة إلى إنتاج ما يكفي من الطاقة المتجددة لتشغيل ما يقرب من ثلاثمائة ألف منزل.

وقال المهندس محمد حسيني، العضو المنتدب لشركة هيتاشي إينرجي في مصر وشمال إفريقيا، “نحن فخورون بدعم جهود الدولة المصرية للانتقال إلى استخدام الطاقة المتجددة؛ حيث تضمن حلول تكامل الشبكات وجودة الطاقة لدينا نقل مصادر الطاقة المتغيرة مثل طاقة الرياح بسلاسة وبطريقة موثوقة إلى أنظمة نقل الطاقة بالشبكة الوطنية، مما يؤدي إلى تعزيز مستقبل الطاقة المستدامة للجميع“.

وعملت شركة هيتاشي إينرجي بشكل وثيق مع شركة فيستاس، وذلك لتحديد أي من الحلول المتكاملة للشبكات هي الأكثر أمانًا وفاعلية للمحطة، وتتضمن الحلول المقدمة آيضا محطة فرعية معزولة بالغاز ذات تصميم معياري مُجمَّع ومُختبر مسبقًا للتركيب السريع والبسيط.

وتعد هيتاشي إينرجي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال حلول الشبكات المتكاملة للطاقة المتجددة، حيث تربط بشكل نموذجي حوالي 2 جيجاوات من طاقة الرياح لتشغيل أنظمة نقل الطاقة سنويًا، وتغطي خبرتها ونطاق التوريد لديها سلسلة القيمة الكاملة، من استشارات الطاقة ودراسات النُظم إلى التصميم والهندسة وإدارة المشاريع والتصنيع والتركيب والتشغيل والخدمة؛ وكل ذلك وفقاً للوائح نظام الشبكة والمتطلبات والمعايير المحلية.

كما تعتبر محطة خليج السويس 1 واحدة من عدة محطات لتوليد طاقة الرياح – إما قيد التشغيل أو قيد التطوير – في منطقة خليج السويس، حيث تكون سرعة الرياح مثالية لتوليد الطاقة.

ويشمل الإمداد أيضًا مجموعة المفاتيح الكهربائية المعزولة بالغاز بجهد 220 ك.ف.، ومحولات الطاقة، والتحكم والحماية، وأتمتة المحطات الفرعية وأنظمة الاتصالات، تساعد خبرة هيتاشي  في أتمتة الشبكات ونهجها الاستشاري الصناعات على تحويل عملياتها رقميًا لتعزيز نظام الطاقة في العالم ليكون أكثر استدامة ومرونة وأمانًا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق