شركة بريطانية تبدأ تشغيل محطة رياح 250 ميجا وات في خليج السويس بنظام الـ BOO

تمكنت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، من إدخال محطة رياح قدرة 250 ميجا وات مملوكة لشركة بريطانية بمنطقة خليج السويس حيز الإنتاج التجاري، بنظام الإنشاء والتملك والتشغيل BOO.

وأكدت الهيئة في تقرير لها، توقيع عقد محطة خلايا شمسية لإنتاج الكهرباء بقدرة 50 ميجا وات بمنطقة الزعفرانة، وكذلك توقيع عقد استشاري لمحطة خلايا شمسية بقدرة 50 ميجا وات في كوم أمبو، وبيع 1,9 مليون شهادة كربون، ما يشير إلى التقدم الملموس للاستثمار في الطاقة النظيفة في مصر.

أشارت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة إلى عدد من المشروعات الصغيرة، حيث حقق مشروع نظم الخلايا الشمسية الصغيرة Egypt-PV استثمارات وصلت إلى حوالي 118 مليون جنيه لإجمالي قدرات 9 ميجاوات، ساهمت في انتاج ما يقرب من 13 مليون كيلو وات ساعة من قدرات المحطات الشمسية الصغيرة والتي بلغ عددها 125 محطة مما أدى الى خفض الانبعاثات الى 9 ألف طن مكافئ من ثاني أكسيد الكربون.

وعلى مستوي بناء القدرات، فقد تم تدريب قرابة الألف شخص، مما يشير إلى الإقبال على مجالات الطاقة المتجددة، وفتح المزيد من فرص العمل، وقد ساهمت فيها هيئة الطاقة المتجددة بنحو 68%، ومشروع الخلايا الشمسية الصغيرة بنحو 20%، والنسبة الباقية من جهات أخرى.

وكان وزير الكهرباء أكد أنه جرى استثمار أكثر من 36 مليار جنيه في ثلاث سنوات؛ لإنشاء شبكات لتوزيع الكهرباء، بالإضافة لتوفير 600 مليار جنيه لمبادرة الرئيس السيسي (حياه كريمة).

وأكد وزير الكهرباء تدعيم الشبكة القومية لنقل الكهرباء، حيث جرى إنجاز 3640 كيلو مترا في 5 سنوات وإضافتها للشبكة القومية، دون أزمات في مجال الطاقة الكهربائية، مشيرا إلى التيسيرات التي تقدمها الدولة لتشجيع استثمارات القطاع الخاص في مجال توزيع الكهرباء.

نجحت وزارة الكهرباء والطاقة فى إدارة أزمة انقطاع التيار الكهرباء، التى عانت منها الدولة ككل قبل نحو 6 سنوات ، كما تخطت 68 مركزا عالميا فى مؤشر الحصول على الطاقة فقد تم تحسن ترتيب مصر في مؤشر الحصول على الكهرباء من المركز (145) في عام 2015 إلى المركز (77) وذلك وفق التقرير الصادر للعام 2020.

ويعمل القطاع حاليًا على تدعيم وتقوية شبكات نقل وتوزيع الكهرباء، خاصة في ضوء القدرات الكبيرة التى يتم إنتاجها حاليًا وأيضًا المتوقعة من الطاقات المتجددة، الأمر الذي يتطلب شبكة كهرباء موثوقة ومرنة، فيتم العمل حاليًا على قدم وساق على تحسين وتطوير شبكات النقل والتوزيع بما في ذلك محطات المحولات على الجهود العالية والفائقة، ومراكز التحكم، وكذلك الشبكات الذكية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق