edita 350

أسعار الذهب اليوم في مصر 19 يناير 2022

استقرت أسعار الذهب في السوق المحلية اليوم، صباح الأربعاء 19-1-2022، تزامنًا مع ارتفاع هامشي لسعر الذهب في البورصات العالمية، والذي سجل نحو 1815 دولار للأوقية، وجاء ذلك بعد ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية والتى أدت بالتعبية إلى رفع سعر الدولار الأمريكي.

ويتوقع محللين ماليين أنه في حال صدور قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة فإن سعر الذهب سيهبط إلى أقل من 1800 دولار.

وجاء سعر الذهب وقت كتابة التقرير كالآتي:

سعر جرام الذهب عيار 21 قيراطًا (794جنيهًا)

استقر سعر الذهب فى مصر عيار 21 في صباح اليوم عند 794 جنيهًا للجرام، ويعد هو العيار الأكثر انتشارًا في السوق المحلية.

سعر جرام الذهب عيار 24 قيراطًا (907.5جنيهًا)

كما بلغ سعر جرام الذهب عيار 24، نحو 907.5 جنيهًا للجرام، ليعد هو العيار الأعلى سعرا في مصر والأغلى قيمة.

سعر جرام الذهب عيار 18 قيراطًا (680.5جنيهًا)

فيما سجل سعر الذهب عيار 18 اليوم في مصر، نحو 680.5 جنيهًا للجرام، و يعتبر ثاني أكثر أنواع الذهب انتشارًا في السوق المحلية.

سعر الجنيه الذهب

وبدوره سجل سعر الجنيه الذهب، نحو 6352 جنيهًا، حيث يصل وزنه إلى 8 جرامات من عيار 21.

وتختلف أسعار الذهب في مصر بالمصنعية، من محل صاغة لآخر، ويتراوح متوسط سعر المصنعية والدمغة في محلات الصاغة بين 30 و65 جنيهًا باختلاف نوع عيار الذهب، وكذلك باختلاف محلات الصاغة ومن محافظة إلى أخرى ومن تاجر إلى آخر.

وتمثل في الأغلب نسبة تتراوح بين 7% و10% من سعر جرام الذهب، وكلما زادت نسبة المعادن الموجودة قلَّ القيراط، وتستخدم الأوقية التي تزن “31.1 جرام” كوحدة لوزن الحلي وسبائك الذهب.

بيان وزارة التموين حول دمغة المشغولات الذهبية الجديدة

أكدت وزارة التموين في بيان لها أن دمغة المشغولات الذهبية الجديدة لا علاقة لها بمقتنيات المواطنين للذهب المدموغ سابقًا بالدمغة التقليدية قبل صدور القرار الجديد بدمغ الذهب في مصر بالليزر.

وأوضحت الوزارة أن الدمغة التقليدية سيتم العمل بها لحين تغير العمل في المصلحة بالأساليب الجديدة، وأن المشغولات الذهبية المدموغة بالدمغة العادية بحوزة التجار والمستهلكين تعتبر سارية ولا تستدعي أي إجراء عليها.

أسعار الذهب عالميا

ارتفعت أسعار الذهب في البورصات العالمية اليوم ارتفاع هامشي، مسجلة نحو 1815 دولار للأوقية، مقارنة بالسعر العالمي صباح أمس، على الرغم من ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى أعلى مستوياتها في عامين بفعل توقعات رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أسعار الفائدة بشكل كبير، وهو ما نال من جاذبية المعدن الذي لا يدر عائدًا.

قال المحلل الاستراتيجي للعملات في ديلي فوركس ايليا سبيفاك: يبدو أننا نلتف لنوع من الاختراق ، من المحتمل أن يكون ذلك على الجانب السلبي ، حيث يحدث التسليم حيث تبدأ توقعات التضخم في التباطؤ بينما ترتفع الأسعار الاسمية حول التوقعات الخاصة بإجراءات البنك المركزي والتي تبدأ بالفعل في رفع العوائد الحقيقية. يعتبر الذهب تحوطًا تضخميًا ، لكن أسعار الفائدة المرتفعة تميل إلى التأثير على المعدن الثمين.

كما قال نيكولاس فرابيل ، المدير العام العالمي في ABC Bullion: “يبدو أن الزخم وراء ارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية سيبقي الذهب في موقف دفاعي ، لذلك نتوقع أن يختبر الذهب المستوى 1800 دولار – 1792 دولارًا”.

قفزت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية إلى أعلى مستوياتها في عامين حيث ينتظر المتداولون اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي يومي 25 و 26 يناير ، متوقعين لهجة أكثر عدوانية في معالجة التضخم المستمر ، وهو الأعلى منذ ما يقرب من 40 عامًا.

وعلى صعيد المعادن الأخرى، تراجعت الفضة فى السوق الفورية 0.3 بالمئة إلى 23.38 دولارًا للأوقية ، وتراجع البلاتين 0.9 بالمئة إلى 972.11 دولارًا ، ونزل البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 1890.18 دولارًا للأوقية.

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق