اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

«جي إل سي» تدرس إنشاء مصنع لمستلزمات إنتاج الدهانات بالعبور

لخفض تكاليف الإنتاج وتقليل التعرض لمشاكل الإمداد

تدرس الشركة الألمانية اللبنانية للصناعة جي إل سي  إنشاء مصنع جديد بالمنطقة الصناعية بالعبور، وذلك في إطار خطتها الاستثمارية في السوق المصرية وتعزيز قدراتها التصنيعية

وقال محمد أمين الحوت المدير التنفيذي للشركة في تصريح لـ “أموال الغد”، إنه جاري حاليا دراسة إنشاء مصنعا لمستلزمات الإنتاج، موضحا أنه يتم حاليا دراسة عدد من مستلزمات الإنتاج التي يتم استيرادها من الخارج ويمكن أن يتم تصنيعها محليا.

وتعمل GLC  للدهانات  في مصر منذ عام 1997 في مجال صناعة الدهانات الإنشائية ، وتمتلك 5 مصانع لإنتاج الدهانات بطاقة إنتاجية تزيد عن 50 مليون لتر سنويا، وللعبوات البلاستيكية في العاشر من رمضان وطباعة عبوات الصاج في الخانكة، بتكلفة استثمارية 300 مليون جنيه.

وأضاف أنه من المستهدف الانتهاء من تلك الدراسة واتخاذ قرار بشأن تدشين المصنع خلال شهرين إلى 3 أشهر، موضحا أن الهدف من ذلك هو تعزيز القدرة التصنيعية للشركة وكذلك خفض تكاليف الإنتاج وكذلك تقليل الاعتماد على الاستيراد والذي قد يتعرض لمشاكل سلاسل الإمداد مثلما حدث العام الماضي من عدم توافر بعض المستلزمات والخامات.

10 % ارتفاعا مستهدفا بمبيعات «جي إل سي»

وأشار الحوت إلى أن قيمة استثمارات الشركة في مصر تبلغ حاليا نحو 1.5 مليار جنيه، لافتا إلى أن الشركة قامت خلال العام الماضي وبالرغم من التداعيات السلبية لجائحة كورونا بتشغيل مصنع قنا ولكن نظرا لتلك الاوضاع تم العمل بـ 50% من الطاقة الإنتاجية، موضحا استهداف الشركة بالوصول لمعدلات التشغيل لـ 100% خلال العام الجاري.

وقامت GLC  للدهانات بإنشاء مصنعا في قنا على مساحة 15 ألف متر بحجم استثمارات يصل لنحو 200 مليون جنيه

ولفت إلى أنه من المستهدف زيادة مبيعات الشركة خلال العام الجاري بنسبة 10%، موضحا أن العام الماضي شهدت السوق المحلية انخفاضا في المبيعات نتيجة تخفيض الشركات لطاقاتها الإنتاجية في ظل تداعيات الجائحة،

وتستهدف زيادة عدد مراكز البيع بنسبة 15% حيث تقدر 400 مركز بيع علي مستوي الجمهورية مع التركيز على السوق المصري في خطتها التسويقية لعام 2022.

ونوه الحوت بأن الشركة تستحوذ على 12-15% من سوق الدهانات المصرية، مشيرا إلى أن الشركة تقوم بالتصدير لنحو 14 دولة أفريقية خاصة وأنها أسواق واعدة وتمتلك مصر فرصا كبيرة لتصدير منتجاتها إليها في ظل الاتفاقيات التجارية التي تمنح اعفاءات جمركية.

وأكد على أن الشركة سوف تركز هذا العام بشكل أكبر على تعزيز تواجدها في السوق المحلية خاصة في ظل المشروعات القومية في العاصمة الإدارية والمدن الجديدة والتي اوشك كثير من الوحدات المعمارية بها على التسليم، بما يزيد الاعتماد على الدهانات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق