اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

التعليم العالي: فرع جامعة الملك سلمان برأس سدر يقام على مساحة 75 فداناً بتكلفة 2.7 مليار جنيه

تعتبر جامعة الملك سلمان الدولية أحد المشروعات القومية البارزة للتعليم العالي في محافظة جنوب سيناء، والتي أنشئت في إطار المشروع القومي لتنمية شبه جزيرة سيناء، وتضم الجامعة فرعًا لها بمدينة رأس سدر، والذي يمثل نموذجًا متميزًا من حيث بنيته التحتية التكنولوجيّة المجهزة بأحدث التقنيات الرقميّة، واعتماده على تطبيق فكرة التعليم والتعلم، والبرامج الدراسية المتطورة والعصرية.

وأكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن إنشاء فرع جامعة الملك سلمان الدولية برأس سدر يأتي استكمالاً لمسيرة الدولة المصرية في تحقيق سلسلة من المشروعات التنموية على أرض سيناء، مشيرًا إلى أهميته الكبيرة في تنمية مجتمعه المحيط، من خلال تخصصاته المرتبطة باحتياجات المجتمع وسوق العمل، موضحًا أن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا الدعم غير المحدود من القيادة السياسية؛ انطلاقًا من إيمانها العميق وقناعتها الراسخة بأهمية الدور المحوري والإستراتيجي لسيناء في حماية الأمن القومي المصري.

ويُقام فرع الجامعة بمدينة رأس سدر على مساحة 75 فدانًا كمرحلة أولى، بتكلفة تبلغ 2.7 مليار جنيه؛ ليكون مقرًا لمجالات (العلوم الأساسية، الطب البيطري، الصيدلة، العلوم الإدارية، الزراعات الصحراوية، العلوم الاجتماعية)، ويشتمل هذا الفرع على مزرعة مُلحقة بكلية الزراعات الصحراوية، ومكتبة ذات قاعات مُجهزة للقراءة والاطلاع، كما يمكن الاطلاع على محتوى بنك المعرفة المصري، من خلال خدمات المكتبة الرقمية، ويشمل الفرع العديد من الملاعب المكشوفة، وحمام سباحة.

وأشار الدكتور أشرف حسين رئيس جامعة الملك سلمان الدولية إلى أن فرع الجامعة بمدينة رأس سدر يضم العديد من المجالات والبرامج المتميزة والحديثة، منها مجال العلوم الإدارية ويضم برامج (الاستثمار والتمويل، المحاسبة ونظم المعلومات، التسويق والأعمال الدولية)، وكذلك مجال العلوم الأساسية (كيمياء البترول، بيولوجيا الأحياء المائية، التكنولوجيا الحيوية).

كما يضم فرع الجامعة برأس سدر مجال الزراعات الصحراوية (الهندسة الزراعية والنظم الحيوية، والتكنولوجيا الحيوية الزراعية، والإنتاج النباتي فى المناطق الصحراوية ويشمل“الزراعات الصحراوية الحديثة، زراعة النباتات الطبية والعطرية)، بجانب مجال الطب البيطري، مجال علوم المجتمع (علوم البيئة والتنمية المستدامة، تخطيط وإدارة المشروعات التنموية، المعلوماتية وأمن المجتمع)، وكذلك مجال العلوم الصيدلية.

ومن جانبه، أكد الدكتور محمد شعيرة رئيس مجلس أمناء جامعة الملك سلمان الدولية، أن فرع الجامعة بمدينة رأس سدر يستفيد من الشراكات الدولية والإقليمية والوطنية للجامعة، مشيرًا إلى أنه تم توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع البنك الزراعي المصري؛ بهدف التعاون في مجال الزراعات الصحراوية، وإعداد كوادر مؤهلة للتعامل مع المشكلات الحالية المتعلقة بالزراعة في المناطق الصحراوية؛ فضلاً عن دعم هذا المجال الإستراتيجي الهام، والذي يتم تدريسه بفرع الجامعة فى مدينة رأس سدر؛ لمواكبة متطلبات البيئة المحيطة.

وأضاف شعيرة أنه يتم دعم المهارات التطبيقية للطلاب بفرع الجامعة بمدينة رأس سدر، وإتاحة فرص لهم للتدريب والمشاركة في المؤتمرات، والمعارض، ومُلتقيات التوظيف، فضلاً عن الاهتمام بالحياة الطلابية المتكاملة داخل الحرم الجامعي الذكي في إطار غير نمطي، حيث يقضي الطلاب أوقاتهم بين الدراسة وممارسة الرياضة، والسكن الجامعي، وعلى شواطئ سيناء الفريدة، وفي الأماكن السياحية المتميزة.

ومن ناحيته أكد الدكتور عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن إنشاء فرع جامعة الملك سلمان بمدينة رأس سدر يحقق رؤية الدولة المصرية في تنمية شبه جزيرة سيناء؛ بما يجعل منها مركزًا للإشعاع الحضاري، ورافدًا من روافد التنمية والبناء، مشيرًا إلى تميز فرع الجامعة بمقومات تعليمية وعلمية كبيرة، موضحًا أن المشروعات القومية للوزارة ترتكز جميعها على تحقيقها التنمية الشاملة والمستدامة في كافة أنحاء مصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق