اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

وزيرة التجارة: حريصون على تحقيق التكامل الاقتصادي الإفريقي وزيادة معدلات التبادل التجاري

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة حرص الدولة المصرية على تحقيق التكامل الاقتصادي الإفريقي وتعزيز حركة التجارة  البينية بين دول القارة السمراء ودمجها بمنظومة التجارة العالمية.

وأشارت إلى أهمية تفعيل العمل القاري المشترك لتحقيق الاستفادة القصوى من اتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية وتلبية احتياجات القارة والاستغلال الامثل لمواردها ومقوماتها  الكبيرة وتحقيق التنمية والرخاء لشعوبها.

جاء ذلك خلال مشاركتها نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسي بفعاليات الاطلاق التجاري لنظام تسوية المدفوعات الـ PAPSS الخاص بمنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية الـ AfCFTA والتي اقيمت بالعاصمة الغانية اكرا برعاية نانا اكوفو ادو رئيس جمهورية غانا، وذلك تحت عنوان “ربط المدفوعات وتسريع التجارة في افريقيا” بهدف تعظيم الاستفادة من هذا النظام، والعمل على تحقيق التكامل التجاري بين دول القارة الأفريقية.

وقالت جامع إن نظام تسوية المدفوعات يتيح التبادل التجاري بين الدول الافريقية بالعملات المحلية وهو ما يسهم في توفير العملة الصعبة وتيسير حركة التجارة بين الدول اعضاء الاتفاقية، مشيرةً الى ان النظام يعد احدى الادوات التشغيلية الخمس الخاصة باتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية التي اطلقها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال ترأس مصر للاتحاد الافريقي عام 2019، وذلك خلال فعاليات القمة الاستثنائية الثانية عشر للاتحاد الافريقي والتي عقدت بمدينة  نيامي عاصمة دولة النيجر.

وأوضحت نظام تسوية المدفوعات الخاص بمنطقة التجارة الحرة القارية الافريقية يستهدف تيسير العلاقات المصرفية القارية، بغرض تسهيل حركة التجارة البينية والأنشطة الاقتصادية بين الدول الأفريقية في إطار المنطقة ، بما يضمن التدفق الفعال للمدفوعات بشكل آمن عبر الحدود الأفريقية، وتقليل المخاطر إلى الحد الأدنى.

وذكرت جامع أنه سيتم بدء المعاملات التجارية بموجب نظام الـ (PAPSS) بين البنوك المركزية في المنطقة النقدية لغرب افريقيا (WAMS) وذلك تمهيداً للإطلاق التجاري للنظام وفقاً لمقررات القمة.

جدير بالذكر أن مشروع نظام تسوية المدفوعات الخاص بمنطقة التجارة الحرة القارية الافريقية  تم تنفيذه بالتعاون مع بنك التصدير والاستيراد الأفريقي AFREXIM BANK ووزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية بالدول الافريقية،  بهدف  تطوير الإطار التنظيمي للمدفوعات عبر الحدود وتوفير خدمة الدفع والتسوية التي يمكن للبنوك التجارية ومقدمي خدمات الدفع والشركات المالية في جميع أنحاء المنطقة  التعامل بها.

جاء ذلك بحضور محمودو باويوميا، نائب رئيس دولة غانا و وامكيلي میني سكرتير عام اتفاق منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية، ود. بنديكت أوراما، رئيس البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك”، وأكينومي أديسينا، رئيس البنك الأفريقي للتنمية، وموسى فقي، رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، و مامادو إيسوفو الرئيس السابق للنيجر، و كين أوروفي أتا، وزير المالية الغاني، وجودوين ايميفيل، رئيس مجلس تسيير نظام المدفوعات والتسويات الإفريقية، و مايك أوجبالو، الرئيس التنفيذي لنظام المدفوعات والتسويات الإفريقية.

و ضم الوفد المصري المشارك كل من السفير ايمن الدسوقي سفير مصر بدولة غانا والوزير مفوض تجاري يحيى الواثق بالله رئيس التمثيل التجاري وحاتم العشري مستشار الوزيرة للاتصال المؤسسي والمستشار تجاري احمد طارق رئيس المكتب التجاري المصري بغانا.

ومن ناحية اخرى اجرت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة مباحثات مكثفة على هامش فعاليات الاجتماعات شملت  محمودو باويوميا، نائب رئيس دولة غانا  وامكيلي میني سكرتير عام اتفاق منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية، ود. بنديكت أوراما، رئيس البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك”، الى جانب لقاءات مع كبار المسئولين بالحكومة الغانية شملت كل من ارنست اديسون محافظ البنك المركزي الغاني ، ويوفي جرانت رئيس مركز تنمية الاستثمار ومسئول ملف الاستثمار بمكتب الرئاسة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق