اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

رئيس زامبيا: نعمل على وضع مبادرات لدعم مشاركة الشباب في دفع الوضع الإقتصادي

قال هاكيندي هيشيليما رئيس زامبيا، إن بلاده تؤمن بالمشاركة الفاعلة للشباب لتحقيق التنمية المستدامة، مؤكداً على دور منتدى شباب العالم في التعرف على إبداعات هذه الفئة ومقترحاتهم للتغلب على الأزمات العالمية.

وأضاف هيشيليما خلال كلمته بالجلسة الأولى بالنسخة الرابعة من منتدى شباب العالم 2022 تحت عنوان “جائحة كورونا – إنذار للإنسانية وأمل جديد”، أن زامبيا وضعت الشباب في قمة أولويات أجندتها المستقبلية عبر العديد من المبادرات، وذلك بإعتبارهم القوة الدافعة للأوضاع السياسية والاقتصادية، مما دعم البلاد لدعم وتعزيز الشباب للمشاركة الفعالة في الشؤون الاقتصادية للدولة.

وتابع: “لدينا ما يزيد عن 10 آلاف شاب يعملون في قطاع الترفيه، ونسعى إلى أن يكون هناك المزيد من السياسات والبرامج والمبادرات لدعم الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأهدافها”.

وأكد على إهتمام بلاده بالعلوم والتكنولوجيا والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والاقتصاد الأخضر وفتح فرصة عمل جديدة للشباب، كما صدقت على اتفاقية الأمم المتحدة لمنظمة اليونيسكو في مجال التعليم والثقافة لتعزيز وتقوية التنوع الثقافي.

وتابع: “أود أن نحث شبابنا حول العالم لكي يقوموا بالاستفادة من الفرص المتعددة والمتنوعة التي يقدمها العالم لها، وأن نشجع الشباب على استخدام منصة منتدى شباب العالم لتبادل الأفكار والرؤى والانخراط في صنع واتخاذ القرار”.

وكانت بدأت فعاليات النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم صباح اليوم تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء، وتستمر حتى يوم الخميس 13 يناير 2022.

ويٌعد منتدى شباب العالم منصة دولية لجميع الشباب المؤثرين داخل مجتمعاتهم والمؤمنين بقدرتهم على التغيير للأفضل، وأعلنت إدارة المنتدى عن وصول الوفود المشاركة فى المنتدى حيث يمثل الشباب المشاركين الجنسيات المختلفة من 196 دولة من جميع قارات العالم.

ويهدف المنتدى إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، واعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم فى مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

وكانت قد أعلنت إدارة منتدى شباب العالم عن أجندة النسخة الرابعة من المنتدى والتي تضم عددًا من القضايا والموضوعات الحيوية التي تعكس ملامح الواقع الجديد بعد جائحة كورونا التي أثرت على حياة الملايين ببلدان العالم أجمع، كما تنطلق جميع الموضوعات من المحاور الثلاث الأساسية للمنتدى، وهي “السلام والإبداع والتنمية”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق