اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

وزير الري يتابع مجهودات التحول الرقمى وتطبيقات متابعة المشروعات

عقد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري إجتماعاً مع الدكتورة إيمان سيد رئيس قطاع التخطيط، والمهندس علاء خالد رئيس قطاع حماية وتطوير نهر النيل، والمهندس محمد عمر مكرم معاون الوزير للمشروعات الكبرى، وعدد من المتخصصين بقطاع التخطيط، لمتابعة مجهودات الوزارة في مجال التحول الرقمي، واستعراض موقف تطبيقات المتابعة التي قام مهندسي الوزارة بإنشاؤها لمتابعة مختلف أعمال وأنشطة الوزارة.

وصرح الدكتور عبد العاطي أنه وفي إطار مجهودات الوزارة فى مجال التحول الرقمى وتحقيق المتابعة المستمرة لمختلف مشروعات الوزارة، فقد تم إنشاء العديد من التطبيقات بمعرفة مهندسي مركز المعلومات ودعم إتخاذ القرار التابع لقطاع التخطيط، والتى تخدم قطاعات الوزارة المختلفة بالصورة التى تمكن متخذي القرار من الوصول للمعلومات بدقة وسهولة وفي أقل وقت، حيث تشتمل هذه التطبيقات على عدة مستويات لتنظيم العمل، ومنها ما يختص بإدارة الخطة الاستثمارية وما تشمله من متابعة للعمليات والتعاقدات لتنفيذ مشروعات الخطة، وتطبيق لربط كافة المخازن التابعة لجهات الوزارة المختلفة بمنظومة واحدة لتحقيق التكامل بين الجهات وتقليل شراء قطع الغيار وتقليل الراكد بها، ومنظومة لمتابعة أعمال صيانة السيارات وقطع الغيار اللازمة لها، وكذا المعدات البرية والنهرية المستخدمة في أعمال الصيانة الدورية بجهات الوزارة المختلفة ، ومنظومة لمتابعة الشكاوى وطلبات مجلسي النواب والشيوخ وذلك للمساهمة في سرعة حل الشكاوي، وحصر بيانات نوعية المياه بالمواقع المختلفة على إمتداد شبكة المجارى المائية وكذا إعداد مؤشر يوضح نوعية المياه علي طول مجري نهر النيل وفروعه.

وأضاف أنه تم إعداد تطبيقات أخرى مثل ، منظومة لحصر بيانات الترع وأعمال تأهيل الترع ، حيث تم حصر عدد (7727) ترعة بأطوال تصل إلى أكثر من 33 ألف كيلومتر في زمام 213 هندسة ري (موزعة على حسب درجة الترعة وعرض القاع) ، وتسجيل بيانات حوالي 9 آلاف كيلومتر من الترع التى تم تأهيلها أو يجرى تأهيلها حالياً (موزعة على حسب الادارة) ، وكذا حصر زمام أكثر من 550 ألف فدان تم التحول فيها لنظم الرى الحديث (موزعة على حسب الموقع – الزمام – نوع الأرض – نوع المحاصيل – تاريخ التحول – نوع النظام المستخدم).

ومنظومة لحصر الجزر والمراسى النهرية والتعديات على نهر النيل، حيث تم حصر عدد (526) جزيرة نيلية ، وعدد (377) مرسى نهرى (موزعة على حسب النشاط والترخيص والموقع) بأطوال إجمالية تصل الى حوالى 22 ألف متر ، كما تم إدخال بيانات لأعداد ومواقع المخالفات على مجرى نهر النيل وفرعيه (موزعة على حسب نوع المخالفة وموقعها) ، وكذا منظومة لحصر التعديات علي شبكة الترع والأراضي الزراعية ، حيث تم إدخال بيانات حوالى 12400 مخالفة (موزعة على حسب نوع المخالفة والمحافظة وهندسة الرى) ، وما يقرب من 83 ألف تعدى على الأراضى الزراعية بمساحة إجمالية حوالى 7 آلاف فدان (موزعة على حسب المراكز والمحافظات).

ومنظومة لحصر منشآت الحماية من أخطار السيول على مستوى الجمهورية ، حيث تم إضافة بيانات عدد (118) مخر سيل بمحافظات قنا وسوهاج وبنى سويف والمنيا والفيوم و الجيزة وأسوان وأسيوط) ، وعدد 1133 منشأ والتى تصل سعتها التخزينية لأكثر من 100 مليون متر مكعب ، وعدد (53) منشأ جارى تنفيذها بسعة تخزينية أكثر من 55 مليون متر مكعب ، ومنظومة لحصر عدد (282) من آبار المراقبة ، وعدد حوالى 55 ألف بئر إنتاجى (موزعة على حسب ملكية البئر وموقف الترخيص).

 

ومنظومة أخرى لمتابعة أعمال تشغيل وصيانة وعمرات محطات الرفع وتوافر قطع الغيار اللازمة لها ، حيث تم حصر بيانات لعدد (665) محطة (موزعة على حسب حالتها وعدد الوحدات وموقف وجود أسوار) ، ومنظومة لحصر المخالفات بالمناطق الشاطئية ، حيث تم حصر عدد (686) مخالفة بالشواطئ المصرية (موزعة على حسب المحافظة ونوع المخالفة وموقف الإزالة وتحرير محاضر المخالفة وقرارات إزالة) واجمالى إستثمارات الهيئة بالمحافظات والتى بلغت حوالى 2.7 مليار جنيه.

ووجه الدكتور عبد العاطى بضرورة الإستمرار في تطوير هذه التطبيقات الهامة وغيرها من التطبيقات، مع تحديث البيانات اللازمة بها بما يسمح بتفعيل هذه المنظومة والاستفادة منها على الوجه الأمثل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق