edita 350

رويترز:توقعات باستمرار أوبك بلس في زيادة الإنتاج في فبراير

صرحت ثلاثة مصادر من أوبك لوكالة رويترز اليوم الاثنين ،أنه من المتوقع أن تمضي أوبك بلس قدما في زيادة إنتاج النفط المخطط لها 400 ألف برميل يوميا في فبراير في اجتماعها المقبل.

تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا ، المعروفين باسم أوبك + ، غدا الثلاثاء لوضع السياسة.

ارتفعت أسعار النفط صوب 79 دولارًا للبرميل اليوم الاثنين مدعومًا بنقص المعروض والآمال في مزيد من انتعاش الطلب في عام 2022 مدفوعة جزئيًا بالرأي القائل بأن البديل أوميكرون لفيروس كورونا من غير المرجح أن يثبط التوقعات بشكل كبير.

وفى ساقا أخر، أظهر تقرير فني اطلعت عليه رويترز أمس الأحد أن أوبك بلس تتوقع أن يكون التأثير على سوق النفط من متغير فيروس كورونا أوميكرون خفيفًا ومؤقتًا ، مما يبقي الباب مفتوحًا أمام زيادة أخرى في الإنتاج.

وقال تقرير اللجنة الفنية المشتركة (JTC): «من المتوقع أن يكون تأثير متغير أوميكرون الجديد خفيفًا وقصير الأجل ، حيث يصبح العالم مجهزًا بشكل أفضل لإدارة  كوفيد-19 والتحديات ذات الصلة». مضيفة : «هذا بالإضافة إلى النظرة الاقتصادية الثابتة في كل من الاقتصادات المتقدمة والصاعدة».

ووفقا لرسالة اطلعت عليها رويترز ، تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اليوم الاثنين الساعة 1300 بتوقيت جرينتش لمناقشة تعيين أمين عام جديد خلفا لرئيس نيجيريا محمد باركيندو.

في السيناريو الأساسي للتقرير ، ستبقى مخزونات النفط التجارية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في عام 2022 أقل من متوسط 2015-2019 في الأرباع الثلاثة الأولى ، وترتفع فوق هذا المتوسط بمقدار 24 مليون برميل في الربع الرابع.

يفترض السيناريو إطلاق 40 مليون برميل من احتياطيات البترول الاستراتيجية في النصف الأول من العام ، وإعادة 13.3 مليون برميل إلى الاحتياطي الاستراتيجي للولايات المتحدة في الربع الثالث.

وأبقى التقرير توقعات نمو الطلب على النفط في 2021 و 2022 دون تغيير عند 5.7 مليون برميل يوميا و 4.2 مليون برميل يوميا على التوالي.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق